#استطلاعات_الآن ... فرض اشتراكات على مواقع الصحف الكويتية ... الرافضون : " تجربة فاشلة " ... الموافقون : قد تساعد الصحافة الالكترونية على التطور

محليات وبرلمان

الآن 256 مشاهدات 0


استطلاعات

تباينت آراء عدد من ملاك الصحف الإلكترونية وأكاديميين بشأن أهمية فكرة فرض رسوم على القراء مقابل حصولهم على الخدمات الإخبارية التي تقدمها لهم الصحف الإلكترونية . 

واعتبر الرافضون الذين استطلعت جريدة " الآن " آرائهم  للفكرة أنها "تجربة فاشلة " مقارنة بتجارب مماثلة لصحف الكترونية عالمية في دول أخرى متعددة مؤكدين أن " استنساخ افكار فاشلة لن يغني ولا يسمن من جوع " .

بينما يرى المؤيدون لتطبيق الفكرة أنها خطوة قد تساعد الصحف الإلكترونية على تطوير ذاتها وتقديم خدمات أفضل إذا ماتوفرت لديهم الأموال مقابل الإشتراكات . 

قال أستاذ القانون الخاص في كلية الحقوق المحامي فايز الكندري إن فكرة فرض رسوم على الخدمات التي تقدمها المواقع الالكترونية غير مجدية خاصة أنها فشلت في دول أخرى طبقتها في وقت سابق .

وأضاف الكندري ان الواجب على أصحاب المواقع الإخبارية العدول عن هذه الفكرة لأن القراء لن يستمروا في متابعة المواقع التي تفرض الرسوم خاصة أن البدائل المجانية متوفرة ومتاحة للجميع . 

ولفت الى أن عزوف المتابعين عن المواقع ذات الرسوم سيجعل الجهات المعلنة تعزف عن المواقع التي لاتملك عدد كبير من المشتركين وهنا تكون الخسارة الحقيقية لأصحاب المواقع . 

وبين أن فكرة الرسوم الرمزية تفرض في حدود ضيقة جداً وعلى المواقع المتخصصة في مجالات محددة لان المتابع لهذه المواقع هو من يقبل بدفع رسوم رمزية مقابل حصوله على المعلومة .

 

أما ناشر شبكة سرمد الاخبارية خالد العتيبي فقال إن الحديث عن فرض رسوم على متابعين الصحف الالكترونية مقابل حصولهم على الأخبار فكرة خاطئه وغير مجدية لأن القارئ غير ملزم بدفع أي رسوم طالما هناك الموقع الرسمي لوكالة الأنباء الكويتية بالإضافة الى المواقع العالمية التي تنقل الأحداث أولا بأول . 

وأستغرب العتيبي من الحديث عن فكرة فرض الرسوم على الصحف الإلكترونية في الكويت بعدما أثبتت فشلها في دول أخرى ولهذا فإن استنساخ فكرة خاطئة أمر غير مجدي ومخيب للطموح .

وأشار إلى أن من يريد تحصيل الأموال من القراء لتغطية نفقاته لن يتمكن من ذلك على اعتبار أن المتابعين غير ملزمين بالأعباء المالية التي تتحملها الصحف الإلكترونية . 

وبين أن الصحف الورقية كانت ولاتزال تحاول  استقطاب القراء بالهدايا والجوائز العينية مقابل الإشتراك ولهذا فإن الصحف الورقية لايمكنها فرض الرسوم على القراء مقابل تقديم خدماتها الإخبارية .

 

ومن جانبه قال عضو هيئة التدريس في قسم الاعلام بجامعة الكويت الدكتور فواز العجمي إن فرض رسوم القراء مقابل السماح لهم بمتابعة الصحف الإلكترونية يأتي  بهدف تعويض المبالغ المالية التي كانت تحصلها ادارات الصحف الورقية مقابل بيعها على القراء ولهذا حنجوا الى فكرة الرسوم مقابل الإشتراك . 

وأضاف إن قرار فرض الرسوم يرجع الى أصحاب المواقع الإلكترونية فهو شأن خاص بهم وإن كان عليهم الإنتباه بضرورة فرض هذه الرسوم على الخدمات المتميزة والمتخصصة لا على متابعة الأخبار التي هي متاحة للجميع في العديد من المواقع الأخرى .

وأوضح أن بعض الصحف العالمية فرضت الرسوم على نوعية خاصة من الخدمات التي تقدمها كالمجالات المتخصصة ولهذا فان قضية عزوف القارئ عن المتابعة ليست قضية جماعية بل هي فردية تختلف من فرد لآخر خاصة أن هناك كثير من الناس يدفعون المبالغ المالية مقابل الحصول على نوعية خاصة من الخدمات .

وقال ان الرسوم الرمزية قد تكون سبباً ايجابياً في تطوير  الصحف الالكترونية وتقديم خدمة افضل للقارئ . 

تعليقات

اكتب تعليقك