بداية كشف أثري كبير في مصر.. هيكل ضخم بجوار الهرم الأكبر

منوعات

الآن - وكالات 512 مشاهدات 0


في خبر سار لجميع المهتمين بالحضارة المصرية القديمة، وبالتحديد منطقة الأهرامات من جميع أنحاء العالم، أعلن باحثون مصريون وأجانب عن اكتشاف هيكل جديد ضخم، تحديداً بجوار هرم خوفو (الهرم الأكبر) باستخدام أجهزة مسح ما تحت التربة.

مسح جيوفيزيائي باستخدام الرادار المخترق للأرض

وقام باحثون من "جامعة هيغاشي نيبون" الدولية، و"جامعة توهوكو"، والمعهد القومي لبحوث الفلك والجيوفيزياء المصري، بمسح ما تحت سطح الرمال بواسطة أجهزة حديثة ومتطورة، في منطقة فارغة من المقبرة الغربية بالجيزة بجانب الهرم الأكبر.

وخلال الفترة ما بين 2021 و2023، أجرى الفريق مسحًا جيوفيزيائيًا باستخدام الرادار المخترق للأرض والتصوير المقطعي بالمقاومة الكهربائية لرؤية ما تحت الرمال.

أعمدة هيكل أو مقبرة

وكشفت الدراسات الاستقصائية عن أجسام غريبة يعتقد الباحثون أنها "قد تكون جدرانًا عمودية من الحجر الجيري أو أعمدة تؤدي إلى هيكل مقبرة قديمة".

ثم أجرى الفريق المزيد من المسوحات باستخدام نوع آخر من الرادار المخترق للأرض لتحديد شكل الشذوذ الكبير، وأشارت النتائج إلى هيكل يبلغ طوله حوالي متر في 15 مترًا، ويقع تحت الأرض بمترين على شكل حرف L.

كما يبدو أن ذلك الهيكل متصل بهيكل آخر ضخم، مساحته متر مربع (33 × 33 قدمًا) ويصل عمقه إلى متر (33 قدمًا) تحت الأرض، تظل وظيفتها غير واضحة.

حفريات في أسرع وقت.. بداية كشف أثري كبير

وأضاف الفريق في التقرير: "نعتقد أن استمرارية الهيكل الضحل والهيكل الكبير العميق أمر مهم"، ومن أجل التأكد من الأهمية الحقيقية يوصون بإجراء حفريات أكثر شمولاً في أسرع وقت ممكن".

من جانبه، قال الخبير الأثري والمتخصص في علم المصريات د. أحمد عامر للعربية.نت والحدث.نت، إن هذا التقرير قد يكون بداية لكشف أثري كبير غاية في الأهمية، خصوصا أنه بجوار هرم خوفو العظيم الذي لم يتمكن العلماء من الوصول إلى أسراره وأسرار بنائه حتى الآن، وهو الأمر الذي يستوجب البدء الفوري في عمليات الحفر والتنقيب الخاصة بهذا الكشف.

وأضاف الخبير الأثري أن الملك خوفو صاحب الهرم الأكبر لم يعثر له على أي معابد أو تماثيل إلا تمثال واحد صغير لا يتعدى طوله 9 سنتيمترات، وهو الأمر الغريب، كما أن أسرار الهرم الأكبر نفسه لا تزال مجهولة حتى الآن على الرغم من العديد من الدراسات والأبحاث والمسوح الضوئية التي تعرض لها الهرم.

خوفو أو منكاورع

ويرجح الدكتور أحمد عامر أن يكون الكشف له علاقة بالملك خوفو أو الملك منكاورع صاحب الهرم الأصغر، حيث إن الملك خفرع صاحب الهرم الأوسط عُثر له على معبد بالمنطقة، كما عُثر له على عدة تماثيل غاية في الروعة و الإتقان، أحدها هو التمثال الشهير للملك خفرع والذي يقف خلف رأسه حورس الذي يفرد جناحيه كرمز للحماية.

تعليقات

اكتب تعليقك