الهارون: ترسيخ النهج العلمي في تطوير الشؤون المصرفية

الاقتصاد الآن

بناء القدرات الوطنية المتخصصة عالية التأهيل علميا وعمليا

1906 مشاهدات 0


أكد محافظ بنك الكويت المركزي باسل الهارون اليوم الخميس سعي البنك لترسيخ النهج العلمي في تطوير الشؤون المصرفية والمالية والعمل على بناء القدرات الوطنية المتخصصة عالية التأهيل علميا وعمليا في مجالات عمل القطاع المصرفي والمالي الكويتي.
وقال الهارون في كلمته أثناء رعايته وحضوره حفلا أقيم بمقر البنك المركزي لتكريم الفائزين بجائزة الطالب الاقتصادي الكويتي إن (المركزي) يؤمن بأهمية تشجيع ودعم الكوادر الوطنية في شتى المجالات كجزء من نهج مستمر وثابت.
وأضاف أن مبادرة (كفاءة) التي أطلقها البنك بالتعاون مع البنوك الكويتية تأتي كإحدى هذه الصور مؤكدا أن جائزة الطالب الاقتصادي الكويتي التي تعتبر أحد برامج المبادرة تستهدف تشجيع البحث العلمي في الشأن الاقتصادي والمصرفي وتحفيز الكوادر الوطنية الشابة على تطوير مهاراتها وقدراتها البحثية وفق أسس علمية عالية في مجالات العمل المصرفي والمالي.
كما أكد تطوير ودعم هذه الجائزة ليكون للأبحاث والباحثين حضور وتأثير أكبر من خلال أبحاثهم ودورها المأمول في الإسهام بتطوير القطاع المصرفي والمالي مشيدا في الوقت ذاته بالمستوى المتميز للأبحاث العلمية المتقدمة للجوائز.
وهنأ الهارون الفائزين داعيا إلى الاستمرار بجهودهم البحثية لتتناول أبحاثهم في المستقبل التحولات الجديدة التي تواجه القطاعات الاقتصادية والمصرفية التي تعتمد على التكنولوجيا والتي أصبح تأثيرها ملموسا ويقود نماذج الأعمال لمزيد من التغير والتشكل الأمر الذي يتطلب مزيدا من البحث والتطوير.
وأضاف أن النجاح الذي حققته جائزة الطالب الاقتصادي الكويتي في دورتيها الأولى والثانية هو انعكاس لأهمية ترسيخ ثقافة البحث العلمي لدى الطلبة وتسليط الضوء على المتميزين منهم وتحفيزهم لابتكار الحلول لتطوير واقع العمل المصرفي والمالي الكويتي.
وأعلن عن إطلاق (جائزة الطالب الاقتصادي الكويتي-2023) موضحا أن التفاصيل الخاصة بالجائزة وشروط الترشح وكيفية تقديم الأبحاث ومواعيد تلقي الطلبات منشورة على الموقع الإلكتروني الخاص بمبادرة (كفاءة) وتقديم طلبات الترشح على النماذج الخاصة لذلك بدءا من اليوم حتى 23 مارس 2024.
من جانبها قالت المديرة العامة لمعهد الدراسات المصرفية رنا النيباري في كلمة مماثلة إن هذه الجائزة تقع ضمن استراتيجية بنك الكويت المركزي الرامية إلى تطوير الكوادر الوطنية وتأهيلها من خلال مبادرة (كفاءة) التي تتضمن عددا من البرامج رفيعة المستوى الموجهة لمختلف الشرائح من أبناء الكويت ومنها جائزة الطالب الاقتصادي الكويتي.
وأشارت النيباري إلى أن العدد الإجمالي للبحوث المقدمة لجائزة الطالب الاقتصادي الكويتي قد بلغ 24 بحثا تم قبول 11 بحثا منها.
يذكر أن جائزة الطالب الاقتصادي الكويتي منحت للبحث المعنون (رقمنة قطاع تمويل التجارة في الكويت: منظور تكلفة المعاملات لخطابات الائتمان على أساس تقنية البلوكتشين) المقدم من سلمان نقي. وجاء في المرتبة الثانية سعود العميري عن بحثه (دراسة تأثير الأخلاقيات في تطبيق التقنيات المالية في سوق التجزئة في الكويت).
وحصل البحث المعنون (تقييم الاستقرار المالي لدولة الكويت: مؤشر مقترح لقياس الاستقرار المالي لدولة الكويت) المقدم من عبدالله السريع على المركز الثالث.

تعليقات

اكتب تعليقك