‫مبارك الدويلة: لا يزال البعض من المغرمين بالليبرالية الغربية يطالب بالاختلاط في الجامعات وينتقد من يتخوف من انتشار الرذيلة‬

زاوية الكتاب

كتب مبارك فهد الدويلة 589 مشاهدات 0


احتفلت الأمم المتحدة في يوم 25 نوفمبر باليوم الدولي لمكافحة العنف ضد النساء، ونشرت فرانس 24 تقريرا عن ظاهرة العنف ضد النساء في فرنسا، ونقلت عن وزارة الداخلية الفرنسية احصائية صادمة للمتفوقين بالليبرالية الغربية، حيث تقول احصائية وزارة الداخلية ان اكثر من 200 ألف امرأة تتعرض للعنف في فرنسا، وإن امرأة واحدة تتعرض للاغتصاب في فرنسا كل 7 دقائق! 

هذا الموضوع ذكرني في عام 1972 عندما كنت طالباً أدرس في جامعتي في بوسطن بالولايات المتحدة عندما أعلنت الجامعة انها وتماشياً مع طلب حاكم بوسطن Governor، فقد تم إنشاء مركز لمعالجة اثار الاغتصاب الذي تتعرض إليه الطالبات في الجامعة بعد أن أصبح ظاهرة منتشرة! 

ومع الأسف لا يزال البعض من المغرمين بالليبرالية الغربية يطالب بالاختلاط في الجامعات، وينتقد من يتخوف من انتشار الرذيلة في سلوكيات بعض الطلبة الذين لم يتحصنوا بالتوجيه الديني والتربية الروحية، 

فهذه النتائج تشير برأيي الى أن انفتاح المرأة على الرجل في الحياة العامة، والشاب على الفتاة في مقاعد الدراسة، لا يمكن أن يحد من ظاهرة الميل الفطري للجنس الاخر، رغم وجود ظاهرة العيش الجماعي بين الرجل والمرأة من دون زواج شرعي! 

والحمد لله أن المجتمع الخليجي ببيئته المحافظة - حتى الان - وبعاداته وتقاليده، حال دون بروز مثل هذه الظواهر المنتشرة في المجتمع الغربي.


 *** 

يبدو أن الزميل أحمد الصراف لا يتابع وسائل الاعلام جيداً، وهذه المرة لم يسعفه غوغل، لذلك كتب عني في زاويته اليومية مقالا بعنوان «عن نائبين سابقين» يقول إنني لم أجد مأخذاً على وزيرة الاسكان والاشغال السابقة جنان رمضان الا وجود حفرة في طريق الفحيحيل!

 ولعل القارئ الكريم يدرك أنني كتبت أكثر من مرة أذكر مشاكل وبلاوي وزارة الاسكان، وكيف تسببت ادارة الوزارة بغرق مدينة صباح الاحمد، وفي النهاية تتم محاسبة المسؤولين بالأشغال ولم تتم محاسبة أي موظف في الاسكان (!) فأي فساد أشد من ذلك؟ 

وان أردت يا زميلي الفاضل أن أذكرك ببعض مشاكل الوزارة، فيكفي تقرير لجنة تقصي الحقائق التي شكلتها الوزيرة، والتي ذكرت أن غرق المدينة يعود إلى ثلاثة أسباب، 

الأول عدم بناء خزانات تجميع مياه الامطار التي تم تصميمها من المكتب الهندسي ولم تنفذ، والثاني اكتشاف ألف بالوعة مياه مغلقة أثناء نزول المطر، ما أدى الى تكوين برك مياه بالشوارع، والثالث عدم بناء سدود لمنع مياه السيول من دخول المدينة، وهذه الاخيرة تم تحميلها للمكتب الهندسي،

 علماً بأن العقد المبرم بين المكتب والوزارة لم يذكر أن ذلك من مسؤولية المكتب المصمم! ‏  

أما النائب السابق الثاني، فكان الأخ وليد الطبطبائي، والذي تمنى الزميل الصراف أن لا يرجع للتدريس بسبب أفكاره، حسب رأيه! والله يا أخي الفكر المتشدد هو الفكر الاقصائي الذي يتبناه من يطالب بشيطنة تيار سياسي عريض بالبلد لم يتحمل وجوده معه! 


إبداعات جمعية الإصلاح 

أقامت جمعية الاصلاح الاجتماعي قبل أسبوع حملة شبابية لتنظيف شاطئ أنجفة، وبمشاركة مئات الشباب بهدف المحافظة على البيئة وعلى ان تكون كويتنا جميلة، بالامس أقامت الجمعية سباق ماراثون شارك فيه ألف وخمسمئة شاب تحت عنوان من الكويت الى القدس، للتذكير بقضية العرب والمسلمين الاولى، بعد أن كادت مؤامرات الصهاينة العرب للتطبيع مع الكيان المغتصب تنسينا هذه القضية! فشكراً جمعية الاصلاح لهذه المشاريع النافعة التي تخدم البلد وتهيئ النشء لما ينفعه وينفع وطنه.



تعليقات

اكتب تعليقك