عماد بو خمسين عن عودة سمو الأمير : تستقبل سموكم القلوب والعقول، وتتطلع إليك العيون فرحة مستبشرة

زاوية الكتاب

كتب عماد بو خمسين 430 مشاهدات 0


النهار 

يعود اليوم قائد مسيرتنا، وحكيم أمتنا، وأمير الإنسانية، حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد - حفظه الله ورعاه- إلى ربوع وطنه مشافى معافى، سالماً غانماً بحمد الله وفضله، لتعود الابتسامة إلى محيا الوطن، وتملأ الفرحة قلوب وعقول وبيوت أهل الكويت والمقيمين على أرضها الطيبة.


اليوم كل مواطن يهنئ أخاه بعودة سموه، وتتردد عبارة قرت عينك في كل منزل، فالعائد هو الوالد والقائد والأمير والإنسان، السياسي المحنك والدبلوماسي الخبير، الرجل الذي سخر حياته لخدمة الكويت وشعبها، واليوم هو راعي النهضة، وحامي الدستور، والحريص على مصلحة الكويت وأهلها، والساعي في دروب الخير من أجل أن يعم السلام والأمن والاستقرار ربوع العالم كله.


ونقول لسمو الأمير أجر وعافية طال عمرك.. نوَّرت الكويت وفرَّحت - بعودتك سالماً- أهلك وشعبك الذي يحبك، وظل يترقب عودتك، والذي كانت أيدي أفراده مرفوعة إلى المولى القدير أن يكلأ سموكم بالصحة وطول العمر لتظل قائداً لمسيرة الخير، ووطن الخير، وتقوده نحو الازدهار.. تستقبل سموكم القلوب والعقول، وتتطلع إليك العيون فرحة مستبشرة بإطلالتكم، والكل يحمد الله ويشكر فضله.


واليوم نحن نحتفل بمقدم سموكم، نسأل الله العلي القدير أن يمن على سموكم بالصحة والعافية حتى يتواصل عطاؤكم السخي لهذا الوطن وشعبه وللأمتين العربية والإسلامية، ونعاهد سموكم بأننا سنبقى أبناء أوفياء وجنوداً مخلصين لسموكم وللوطن حتى تستكمل مسيرة الخير والنماء تحت ظل قيادتكم الحكيمة، وبدعم من سمو ولي العهد الأمين الشيخ نواف الأحمد.


إن الظروف الدقيقة والحرجة، التي تمر بها منطقتنا والتي سبق لسموكم أن نبهتم إليها في كل خطبكم السامية تستلزم منا جميعاً الالتفاف حول سموكم، والسير وفق توجيهاتكم ومنهاجكم، والعمل بإخلاص من أجل رقي ورخاء واستقرار وطننا وعزته وكرامته.


اللهم احفظ الكويت وقيادتها وشعبها من كل مكروه.. وقرت عيونكم يا أهل الكويت.

تعليقات

اكتب تعليقك