#جريدة_الآن هادي بن عايض: ما نتابعه في وسائل التواصل الاجتماعي من تراشق ليس سوى سخف عقول مريضة الكثير منها لا ينتمي للسعودية او الكويت

زاوية الكتاب

كتب هادي بن عايض 472 مشاهدات 0


الأنباء

منذ سنوات وخلال إحدى جلسات مجلس الأمة وكان حينها صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد رئيسا للوزراء لاحظ الكثير القلق على ملامح الشيخ صباح وفجأة خرج من القاعة مسرعا بطريقة غريبة فلم يكن في الجلسة الأمر الذي يستدعي خروجه بحالة من الغضب والسرعة بهذه الطريقة وهو الذي اعتاد عليه كل السياسيين في الكويت انه في اصعب الجلسات وأكثرها توترا يبقى مستمعا ومبتسما.. الخروج المفاجئ والملفت للنظر دفع الصحافيين دون استثناء - وكنت احدهم - الى ترك الجلسة والخروج من الباب الموازي لباب خروجه من القاعة، فالأمر يستحق البحث عن السبب وبمجرد مصادفتنا له عند بوابة المجلس لم يكن الشيخ صباح الذي عرفناه يقف معنا ويتحدث إلينا ويسألنا حتى عن حياتنا الخاصة لم يلتفت إلينا وبسرعة اتجه الى السيارة، وهنا ادركنا ان الأمر ليس موضوعا سياسيا او خلافا حكوميا نيابيا.

كانت ملامحه كفــيلة بـــأن تمنع جميع الأسئلة ونقف جمـــيعا وننسحب الى القاعة مجددا.. وبســـؤال الـــنواب داخل القاعة قال احدهم وصل الى الــشيخ صباح خبر وفاة خادم الحرمين الشـــريفين المـلك فهد، رحمه الله، واتضح فيـــما بعد انها كانت شائعة. ليعود بعد فتره الشـــيخ صباح الى القاعة مبتسما كما عهـــدناه.. من شاهد هذا الموقف ووقع مثل هذه الشائعة على أمير الكويت يدرك مكانة المملكة العــربية السعودية في نفوس حكام الكويت والشعب الكويتي ومن يستعرض العــــلاقات بين البلدين تثبت له الاحداث والتاريخ متانة هذه العلاقات وثباتها رغم العواصف التي مرت بها المنطقة منذ عقود ورغم محاولات الكثير من الانظمة والأشخاص ضرب هذه العلاقة الا ان كل تلك المحاولات كان مصيرها الفشل. ويأتي الآن من يتحدث عن تغريدة او كلمات من مذيعة - لا تمثل الا نفسها او الجهة التي تعمل بها على ابعد تقدير - وكأنها سبب في شرخ العلاقات الكويتية - السعودية او ستكون سببا في ازمة بين البلدين.. واهم وساذج من يطرح مثل هذه الافكار.. فالسعودية هي العمق الاستراتيجي والدرع الحصينة للكويت ولكل دول الخليج والكويت هي الوفاء والعطاء للأشقاء في السعودية.. العلاقة بين الأسر الحاكمة علاقة متأصلة وتختلف عن علاقة حكام الكويت مع اي اسرة حاكمة اخرى والعلاقة بين الشعوب اكبر بكثير من اي وصف وامتــداد الدم والنسب والاخوة تتجاوز بكثير العــــلاقة بين اي شعبين آخرين. كل ما نتابعه في وسائل التواصل الاجتماعي من تراشق ليس سوى سخف عقـــول مريضة الكثير منها لا ينتمي للسعودية او الكويت. لنتجاهلها ونقطع الطريق أمام حملات مشبوهة هدفها بث السموم بين الإخوة ولن يتحقق لهم ذلك... هذا ودمـتم.

تعليقات

اكتب تعليقك