#جريدة_الآن عادل نايف المزعل: أصبحت ديموقراطيتنا أضحوكة للعالم أجمع !!

زاوية الكتاب

كتب عادل المزعل 437 مشاهدات 0


الأنباء

أصبحنا حديث العالم، وأصبحت ديموقراطيتنا أضحوكة للعالم اجمع بسبب ممارسات فئة قليلة من أعضاء مجلس الأمة، وبسببهم أصبحت الديموقراطية لعنة اصابت كل بيت وكل مرافق البلاد اما معطلة او مهلهلة بفعل الدائرة الجهنمية التي تسير فيها الكويت والتي ما ان تخرج من مصيبة الا وتدخل في أخرى.

بعض الأعضاء اصبحوا بين عشية وضحاها مشرعين مهيمنين مسيطرين اذا صرخوا اصغى لهم العالم، دائرة تأزيم جهنمية يدخلوننا فيها كل يوم بل كل ساعة، يطالعوننا كل صباح بأخبار اجتماعاتهم وتفانيهم في الاستجوابات، ولكثرة الاستجوابات التي ليس لها معنى الا فلاشات الكاميرات والدعاية الانتخابية وصارت الكويت حبيسة مشاكلها التي تتفاقم من غلاء فاحش وبطالة وإسكان وشوارع مزدحمة وتعليم وصحة وأطعمة فاسدة وجامعة واحدة، في دولة المليارات شوارع لا تصلح للسير من كثر الحفريات ومن الأمطار التي نزلت عليها ومازالت هذه المشكلة ومن كثرة عدد السيارات والازدحام طوال اليوم مشاكل تتوالد وتتكاثر وتغطي كل مساحة امل تداعب قلب كل مواطن في صلاح الأحوال وانتقالها الى التنمية، لن نرى نورا ولا فجرا مع بعض هؤلاء الأعضاء ومن بعض الوزراء الباحثين عن الشهرة على حساب الكويت وشعب الكويت، لقد طفح الكيل من هذه الديموقراطية، ونحن نرى دول الخليج قد سبقتنا وهي من كنا لها هاديا ومرشدا، مع هؤلاء الأعضاء ومن بعض الوزراء لا تنتظروا انجازا من سجن يقتل فيه كل طموح الى غد مشرق، علينا ان نكف أياديهم فكف الأذى واجبنا جميعا فإن اخذوا على اياديهم نجونا ونجوا وان تركوهم اغرقوا سفينتنا وغرقوا معنا وكذلك المفسدون الذين استباحوا سرقة اموال الكويت وكثرة القضايا على فهد الرجعان الذي استباح اموال التأمينات الاجتماعية ومازال حرا طليقا في ربوع لندن فليبتعد بعض الأعضاء عن الألفاظ النابية والتطاول والتجريح، ليست هذه الديموقراطية التي نريدها ان لم تكن تحفظ لنا قيمنا وتستر عوراتنا في زمن العالم فيه يشاهد ما يحدث في كل مكان فلنتحد جميعا بجميع فئاتنا ولنوحد كلمتنا ونرفع شأن الكويت في جميع المحافل

قال الشاعر:

كونوا جميعا يا بني اذا اعترى

خطب ولا تفرقوا آحادا

تأبى الرماح اذا اجتمعن تكسرا

وإذا افترقن تكسرت آحادا

اللهم احفظ بلدي الكويت وأميرها وشعبها والمسلمين من كل مكروه اللهم آمين.

تعليقات

اكتب تعليقك