#جريدة_الآن عادل الإبراهيم: من يعوض المزارع عما حصل له نتيجة غزو الجراد؟

زاوية الكتاب

كتب عادل الإبراهيم 423 مشاهدات 0


الأنباء

لا شك أن الدولة مسؤولة عما يحدث للمواطنين من أضرار خارجة عن إرادتهم وتتسبب لهم في خسائر مادية نتيجة الكوارث الطبيعية من زلازل أو أمطار غزيرة أو فيضانات، كما أن الدول كافة تعمل على حماية مزارعيها وتعويضهم نتيجة ما يتعرضون له من خسائر جسيمة بسبب الأحوال الجوية السيئة أو تعرض المحاصيل الزراعية للضرر.

ولم يقتصر الأمر على ذلك بل حتى تعرض المحاصيل الزراعية لغزو أسراب الجراد الكثيف وما تسببه من القضاء على المحاصيل وتأثير ذلك على المزارعين وتكبدهم خسائر فادحة، وهذا ما حصل بالفعل الشهر الماضي عندما قدمت أسراب الجراد، والذي يعتبر نقمة على المزارع لتسببه في إتلاف المحاصيل. والتساؤل هنا: من يعوض المزارع عما حصل له نتيجة ذلك؟ أليست هيئة الزراعة هي المعنية؟!

منذ بداية مكافحة الهيئة لتلك الآفة الحشرية التي تأكل الأخضر واليابس لم نسمع عن أي مبادرة منها لتعويض المزارعين عن خسائرهم الزراعية من خضراوات أو ثمار، وكأن الأمر لا يعنيها.

ولا شك أن ما حصل يتطلب تعويضا للمزارعين ونأمل من هيئة الزراعة أن تقوم بخطواتها للإعلان عن ذلك وتأخذ المبادرة كما حصل مع توجه الدولة في موجة الأمطار الغزيرة وما سببته من خسائر للمواطنين، وتشكيل لجنة لتعويض المتضررين ورصد ميزانية لذلك.

تعليقات

اكتب تعليقك