#جريدة_الآن الوكالة الذرية "قلقة" إزاء التوترات المتزايدة بشأن القضية النووية الإيرانية

منوعات

الآن - كونا 216 مشاهدات 0



أعرب المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو اليوم الاثنين عن قلقه إزاء التوترات المتزايدة بشأن القضية النووية الإيرانية داعيا طهران إلى تنفيذ التزاماتها المتعلقة بالأسلحة النووية.
واكد امانو في بيان استهل به دورة مجلس محافظي الوكالة بفيينا ان الالتزامات المتعلقة بالقدرات النووية التي تعهدت بها إيران بموجب خطة العمل المشتركة "تمثل مكسبا كبيرا للتحقق النووي".
كما اعرب عن امله في إيجاد طرق لتخفيف التوترات الحالية من خلال الحوار لكنه طالب ايران في ذات الوقت بتنفيذ التزاماتها المتعلقة بالأسلحة النووية بالكامل بموجب خطة العمل المشتركة الشاملة (الاتفاق النووي).
وابدى امانو عدم ارتياحه لإصدار المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني أمرا في الثامن من مايو الجاري بوقف بعض الإجراءات الإيرانية بموجب خطة العمل المشتركة الشاملة اعتبارا من تاريخ ذلك اليوم.
وذكر ان خبراء الوكالة يقومون بأعمال التحقق من عدم تحويل المواد النووية التي أعلنتها إيران بموجب اتفاقية الضمانات لأغراض غير سلمية مشيرا الى استمرار التقييمات المتعلقة بعدم وجود مواد وأنشطة نووية غير معلن عنها في إيران.
كما تناول امانو في كلمته تطبيق ضمانات الوكالة في كوريا الشمالية قائلا في هذا الصدد "تواصل الوكالة مراقبة البرنامج النووي لكوريا الشمالية باستخدام معلومات مفتوحة المصدر وصور الأقمار الصناعية وتظل على استعداد للعب دور أساسي في التحقق من البرنامج النووي لهذه الدولة إذا تم التوصل إلى اتفاق سياسي بين الدول المعنية".
ودعا بيونغ يانغ مرة أخرى إلى الامتثال التام لالتزاماتها بموجب قرارات مجلس الأمن والتعاون الفوري مع الوكالة وحل جميع المسائل العالقة بما في ذلك تلك التي نشأت أثناء غياب مفتشي الوكالة عن البلاد.
وفيما يتعلق بمسألة تنفيذ الضمانات في سوريا افاد امانو بأنه لم تحدث تطورات جديدة منذ تقريره الأخير المقدم إلى المجلس لكنه جدد دعوته إلى سوريا للتعاون الكامل مع الوكالة فيما يتعلق بجميع القضايا العالقة المتصلة بموقع دير الزور المدمر.
وتعد الوكالة الدولية للطاقة الذرية بمثابة المنتدى الحكومي الدولي الأول في العالم للتعاون العلمي والتقني في الاستخدام السلمي للتكنولوجيا النووية وتشرف على البرامج النووية للعديد من الدول بينها ايران بموجب خطة التعاون المشتركة التي بدأ تنفيذها بداية عام 2016 في أعقاب التوقيع على الاتفاق النووي مع طهران في فيينا في يوليو 2015 .
وتأسست الوكالة الدولية للطاقة الذرية كمنظمة مستقلة تابعة للأمم المتحدة في عام 1957 وهي تنفذ برامج لزيادة المساهمة المفيدة للتكنولوجيا النووية في العالم مع التحقق من استخدامها للأغراض السلمية.

تعليقات

اكتب تعليقك