#جريدة_الآن خالد العرافة يكتب: رخص القيادة بحاجة إلى فلترة

زاوية الكتاب

كتب خالد العرافة 486 مشاهدات 0


الأنباء:

تطرقنا مرارا وتكرارا الى قضية الازدحام في الطرق وطرحنا عدة حلول على المسؤولين في وزارة الداخلية ممثلة في الادارة العامة للمرور المعنية باصدار رخص القيادة.

وطالبنا في مقالات سابقة المسؤولين في المرور بإعادة النظر في إصدار رخص القيادة لأنه من غير المعقول أن يكون جميع مرتادي الطرق من أصحاب الوظائف المستثناة.

الاحصائيات التي نشاهدها بين فترة وأخرى غير دقيقة بالنسبة للوافدين، فهناك بعض الاحصائيات توضح أنها تتجاوز المليون رخصة قيادة وأخرى تبين تجاوزها خط المليون ونصف المليون أي أكثر من عدد المواطنين.

وزارة الداخلية وضعت شروطا لمهن معينة للمقيمين تمكنهم من الحصول على رخص القيادة في الكويت وجميعنا مع هذه الشروط، منها الطبيب والمعلم ومهن أخرى مستحقة، لكن وضع الطريق والازدحام يؤكد خلاف ذلك.

والملاحظ أن الجميع أصبح يملك رخصة قيادة مع احترامي لمهنهم مثل السباك والكهربائي والصباغ والبائع والنجار والحداد، والسؤال الذي يطرح نفسه: كيف حصل هؤلاء على رخص القيادة رغم انهم ليسوا من الحالات المستثناة؟

أزمة المرور التي نشهدها في ازدياد ملحوظ يعود سببها الى التوسع بمنح رخص القيادة، ونحمل بذلك من بيدهم قرار المنح بتفحص جميع الملفات للتأكد من مدى استحقاق البعض من عدمه لتلك الرخص.

واللوم ليس على وزارة الداخلية وحدها وإنما على المواطن المشارك في هذه المشكلة، فهناك العديد من العمالة العشوائية من صنع يد بعض المواطنين ضايقونا بشوارعنا وعملهم بالقانون إما سائق خاص أو عامل للمنزل وهما اساسا لا يمارسان هذا العمل عند الكفيل ولكن بسبب هذه الوظيفة الوهمية حصلا على رخص القيادة وأصبح عمله أجرة تحت الطلب.

يجب على المسؤولين في وزارة الداخلية وضع آلية جديدة بعد أن أوقفت اصدار رخص القيادة عن وظيفة المؤذنين والتمريض أن تدقق على ملفات الوظائف الاخرى للتأكد من تطابق الشروط على حامليها وسحبها من الذين لا تنطبق عليهم.

أخيرا يجب على الادارة العامة للمرور تفعيل دورها بمخالفة الشاحنات التي تكسر قرار منع مرورها في الاوقات المحددة في الطرق، وهي أحد أسباب الازدحام حيث الملاحظ ان الشاحنات أصبحت منتشرة في الطرق السريعة وخصوصا وقت الصباح ووقت خروج الموظفين دون أي مخالفة تذكر لهؤلاء، وخير شاهد طريق الدائري السادس الذي يعج بهذه المناظر بشكل يومي، ومنا الى المسؤولين.. وزعوا دورياتكم وخالفوا كل من يتعدى على القانون.

تعليقات

اكتب تعليقك