#جريدة_الآن نائب وزير الدفاع الإيطالي يشيد بالتعاون بين بلاده والكويت لاسيما في مكافحة الإرهاب

محليات وبرلمان

الآن - كونا 299 مشاهدات 0


أعرب نائب وزير الدفاع الإيطالي رفايل ولبي عن سعادته بزيارة الفرقاطة الإيطالية (كارلو مارغوتيني) إلى الكويت للمرة الثانية مشيدا بالتعاون القائم بين البلدين الصديقين في شتى المجالات لاسيما محاربة الإرهاب.
وقال ولبي في تصريحات للصحفيين اليوم الخميس على هامش الاحتفالية بوصول الفرقاطة الإيطالية (مارغوتيني) إلى ميناء الشويخ إن مثل هذه الزيارات تندرج في إطار العلاقات الوطيدة والمتينة بين البلدين الصديقين.
ونوه بالتعاون بين بلاده والكويت في شتى المحالات لاسيما في مكافحة الإرهاب ضمن إطار التحالف الدولي لمحاربته لاسيما إرهاب ما يسمى تنظيم (داعش).
من جانبه أعرب السفير الإيطالي لدى البلاد جيوسيبي سكونياميغليو عن الشكر للكويت قيادة وحكومة وشعبا على استضافة الفرقاطة الإيطالية التي تزور الكويت في إطار العلاقات المتينة بين البلدين والشراكات الاستراتيجية والتعاون في شتى المجالات.
وقال السفير سكونياميغليو في تصريح مماثل إن وجود عدد من الشركات الإيطالية في الكويت يعكس متانة العلاقات الإيجابية بين البلدين الصديقين "ونتطلع إلى تعزيزها وفتح آفاق أخرى مستقبلا".
وأوضح أن التعاون الثنائي بين البلدين قائم على بنية تحتية قوية وصلبة للكويت واقتصاد متين مما يساهم في تعزيز ذلك التعاون وجعل إيطاليا أول دولة في الاتحاد الأوروبي تعقد شراكة مع الكويت في هذا المجال.
من ناحيته أعرب الأدميرال جيا كومني عن سعادته بوجوده في الكويت التي يزورها للمرة الأولى خصوصا بالنظر إلى تزامن زيارة الفرقاطة (مارغوتيني) مع احتفالات الكويت بأعيادها الوطنية.
وقال كومني إن هذه الزيارة تهدف إلى إبراز الصناعة العسكرية البحرية لهذه السفينة المميزة بقدراتها العالية خصوصا لناحية الأمن والسلامة لافتا إلى حرص إيطاليا على توطيد العلاقات مع الكويت وتقوية أواصرها والتعاون من أجل مستقبل أفضل.
وتعد زيارة الفرقاطة (مارغوتيني) الثانية للكويت إذ كانت الأولى في مارس العام الماضي واندرجت ضمن حملة بحرية أطلقتها إيطاليا لتعزيز التواصل مع دول الخليج العربي ومع المنطقة العربية.
وتضم الفرقاطة على متنهھا طاقما يتألف من 168 شخصا وقد شاركت في العديد من المهمات الرئيسية تتعلق بأعمال المراقبة والأمن البحري ومكافحة القرصنة.

تعليقات

اكتب تعليقك