#جريدة_الآن عبدالمحسن محمد الحسيني يكتب : الكويت وطن المحبة

زاوية الكتاب

كتب الآن - الأنباء 522 مشاهدات 0



الأنباء
نحتفل هذه الأيام بأعياد وطنية وميزة أهل الكويت ومن منطلق حبهم لوطنهم.. ترى المباني وبيوت الأهالي تزدان بالأعلام ومظاهر الزينة وهذا العمل يقوم به الأهالي بشكل عفوي.. لا أحد يوجه الناس بل الناس يحتفلون بأعيادهم الوطنية مبعث احتفالهم القلب وحب الوطن. هكذا عشنا وتربينا منذ صغرنا نرفع الزينة وأعلام الوطن ابتهاجا بالعيد الوطني.. لقد أحببنا الكويت ولا نقبل الإساءة للكويت بل لن نسمح بأن يسيء أيا كان للكويت.. فحب الكويت داخل قلوبنا.. فأي محاولة خدش بسمعة الكويت نحس بألم شديد داخل قلوبنا..
الكويت وطني أعطتنا كل شيء منذ طفولتنا فقد وفرت الدولة الطب والمستشفيات عند ولادتنا وحتى أدويتنا نحصل عليها مجانا.. وفرت الدولة لنا المدارس والكتب دون أي ثمن أو مقابل، بل وعلى أيامنا كنا نحصل على الملابس المدرسية قميص وبنطلون وحذاء وطعام أثناء الدوام المدرسي.. هكذا كنا ولله الحمد ما زلنا نعيش بسعادة ورغد العيش.. وما زلنا نحتفل بأعيادنا الوطنية وستستمر هذه العادة ما دام وطننا يعيش حياة ديموقراطية ومساواة وعدالة بين كل أهل الكويت.. واعتاد الكويتيون على عدم السماح لأي كان أن يحاول الإساءة لاسم الكويت.. وحتى في خارج الكويت لا يقبل ذلك بل تراهم يدافعون عن الكويت وعن أميرها ورموز المجتمع الكويتي.

‏‎منذ نعومة أظافرنا لم نشعر بالتمييز بين أهل الكويت وضيوفنا من الوافدين.. كانت علاقتنا قائمة على المحبة والتعاون وبإمكانك أن تلمس تلك العلاقة من خلال تواجد إخواننا العرب وبالأخص المصريين في دواويننا يعيشون معنا في الدواوين دون أي إحراج.. بل وكانوا يشاركوننا الحوار في مختلف القضايا ونحس بأنهم يعيشون معنا مشاكلنا دون التدخل، بل ويحرصون على طرح الأفكار الأكثر فائدة للدولة.
وما دمنا نحتفل هذه الأيام بأعيادنا الوطنية تعالوا لنحيي العلاقات الطيبة التي تربطنا بضيوفنا دون المساس بتواجدهم بيننا، إنهم متواجدون لمساعدتنا والقيام بأعمال قد لا تتوافر في أهلنا إننا نريد أن نحيي مسيرة الكويت وطن المحبة ودعونا لنردد أجمل ما كتبه شاعرنا الكبير أحمد العدواني وأحلى ما شدت بها كوكب الشرق أم كلثوم وأجمل ألحان الموسيقار رياض السنباطي:
يا دارنا يا دار يا منبت الأحرار
يا نجمة للسنا على جبين المنى
السحر لما دنا غنى لها الأشعار
يا دارنا يا دار
وهذه الأغنية الوطنية أيضا تعبر عن علاقة حب تجمع أهل الكويت وبإخواننا أهل مصر.
تحية لكل الكويتيين في عيدهم الوطني، والحمد لله.
من أقوال صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد: «الكويت هي البيت لكل الكويتيين وضرورة الالتفاف حولها وأن نكون جميعا أسوارا تحميها من أي عواصف أو محاولات تخريب».

تعليقات

اكتب تعليقك