مجلس النشر العلمي يسوّق 2116 نسخة من مطبوعات جامعة الكويت

فن وثقافة

الآن 456 مشاهدات 0


سعياً من مجلس النشر العلمي في إبراز مساهمة جامعة الكويت في الحياة العلمية والثقافية، وتأكيد دورها في دعم النشر العلمي، شارك مجلس النشر العلمي بجامعة الكويت في معرض بيروت الدولي للنشر والكتاب في دورته الثانية والستين المقام خلال الفترة  6- 17/12/2018، وذلك تلبية للدعوة الموجهة من النادي الثقافي والممثلة بمشاركة كل من السيدة سهيلة فهد الصباح، والسيدة غادة عبدالحميد الحسن من مجلس النشر العلمي.
وتأتي مشاركة المجلس في هذا المعرض من واقع ممارسة جامعة الكويت لدورها الحضاري في دعم التظاهرات الثقافية من خلال المشاركة بإنتاجها العلمي، والتعريف بإصداراتها القيمة، كي تكون جسرا للتواصل مع الأشقاء والأصدقاء حاضرا ومستقبلا، والاستجابة للإقبال الجماهيري الكبير لمطبوعاتها.
وافتتح المعرض برعاية رئيس الحكومة المكلف وعدد من المسؤولين، وحشد كبير من المثقفين والمهتمين بصناعة الكتاب ونشره، وبحضور السيد رئيس الوزراء الأسبق فؤاد السنيورة، وعدد من رجالات الدولة جناح المجلس، حيث استمع الحضور فيه إلى شرح موجز عن إصدارات المجلس ومؤلفاته العلمية التخصصية والثقافية نشاطاته المختلفة، وهو الأمر الذي جاز على إعجاب الحضور وتقديرهم لهذه المشاركة من قبل الجامعة.
والجدير بالذكر أن مجموع الدور المشاركة في معرض بيروت الدولي لهذا العام بلغ 247 دار نشر عربية وأجنبية، وتضمن المعرض برنامج ثقافي حافل من ندوات ومحاضرات، هذا وكعادة كل المعارض التي يشارك فيها مجلس النشر العلمي، استقطب الجناح جمهور الزائرين، والذين ينتمون إلى شريحة الأكاديميين، وأساتذة الجامعات وطلبتها، اللذين أبدوا إعجابهم بالمستوى العلمي لمحتويات المجلات العلمية ومؤلفات لجنة التأليف والتعريب والنشر، مسارعين إلى اقتنائها بشكل ملحوظ إلى أن نفذ معظمها، وهو الأمر الذي يؤكد ثقة القارئ بها ويعكس درجة الإقبال عليها.
وقد حقق جناح مجلس النشر العلمي رقماً جيدا في بيع المطبوعات، حيث أضحت الحصيلة تسويق 2116 نسخة، وتم التعريف بمطبوعات جامعة الكويت والتواصل مع الزائرين من باحثين مهتمين وقراء متابعين وشخصيات أكاديمية، بما يعزز حركة النشر العلمي ويوطد الصلات العلمية مع الجهات، فضلا عن إبراز دور جامعة الكويت كمؤسسة علمية ثقافية رائدة، تقوم بنشر إنتاجها العلمي خارج حدودهـا.

تعليقات

اكتب تعليقك