العين على «نزاهة»! ورسالة إلى «الزراعة» - يكتب عادل الإبراهيم

زاوية الكتاب

كتب عادل الإبراهيم 140 مشاهدات 0


الأنباء:

لم تكن الحالة السيئة للطرق وتطاير الحصى التي حدثت مؤخرا والتي كشفتها الأمطار الأخيرة (وليس نتيجة الأمطار) المرة الأولى بل حدثت لمرات متكررة وتشكيل لجان متعددة ولكن لم نسمع أو نقرأ عن النتائج بشكل صريح أو إدانة لأي مسؤول، ولكن ما كشف عنه الناطق الرسمي لهيئة مكافحة الفساد د.محمد بوزبر عن إحالة هذا الملف إلى (نزاهة) يشكل لبنة أولى في وضع النقاط على الحروف وكشف الحقائق ومن ثم إحالة الموضوع والمتسببين للنيابة العامة. وما لفت الانتباه من تصريح المتحدث باسم الهيئة هو تثمين قرار مجلس الوزراء وثقته بالهيئة وبدورها، ونحن نقول أيضا اننا نثق بأداء الهيئة والأنظار إليها لكشف المستور في قضية أثرت على نسبة كبيرة من الأفراد سواء مواطن أو وافد ودفع من جيبه المال لإصلاح أضرار المركبة وقبل ذلك ما تكبدته الدولة من أموال طائلة صرفت على الطرق والنتيجة صفر للأسف. نعم العين على الهيئة والتي نأمل منها الانتهاء من التقرير دون تأخير.

ملاحظة: الشكر واجب لمدير عام الهيئة العامة للزراعة الأخ الشيخ محمد اليوسف على اتصاله المباشر حول مقالنا السابق المتعلق بشجرة الكوناكاربس وإيضاحه أنه تقرر وقف زراعة الشجرة دون إزالتها والعمل على زراعة أنواع أخرى من الأشجار التي تتلاءم مع البيئة الكويتية، هذا التجاوب والتوضيح من المسؤول حول ما ينشر ويتعلق بجهته ينم على تفهمه لرسالة الإعلام وإيمانه بالتواصل لتحقيق الارتقاء بإدارته.

تعليقات

اكتب تعليقك