انطلاق مؤتمر "فلسطين تخاطب العالم" بمشاركة المئات من الإعلاميين

عربي و دولي

الآن - وكالات 566 مشاهدات 0


كشف هشام قاسم، الأمين العام لـ"منتدى فلسطين الدولي للإعلام والاتصال - تواصل"، عن أن هناك جهودا حثيثة لتمرير الرواية الإعلامية الفلسطينية للصراع، لكي تجد مكانا لها في وسائل الإعلام العالمية، مشيرا إلى وجود عدد من المشاريع التي تخدم هذه الفكرة، بالتعاون مع مؤسسات إعلامية عربية ودولية.

جاء ذلك، في كلمته التي ألقاها قاسم، خلال افتتاح فعاليات مؤتمر "فلسطين تخاطب العالم" الذي ينظمه "منتدى فلسطين للإعلام"، بمشاركة المئات من الإعلاميين والمفكرين العالميين من مختلف قارات العالم، حيث تستمر أعمال المؤتمر حتى غدٍ الأحد.

وأشار قاسم، إلى أن الإعلاميين الفلسطينيين "ما زالوا يتعرضون لممارسات عدوانية.. ويقبع عدد منهم في معتقلات الاحتلال"، عادًّا أن ذلك يمثل انتهاكات واضحة للقوانين الدولية.

وقال قاسم: "لقد أعلنا عن جائزة الإبداع الإعلامي؛ أولَ جائزة ومعيار للتميز، وأطلقنا عليها اسم (الشهيد ناجي العلي)"، وتقدم للمسابقة المذكورة المئات من الإعلاميين الفلسطينيين.

كما أشار إلى أن "الإعلامي الحر (السعودي) جمال خاشقجي كان من المشاركين في المؤتمر "لكننا فقدناه.. وكان مناصرا للقضية الفلسطينية، ويمثل وجهة نظر الشعب السعودي تجاه القضية الفلسطينية".

وأكد الصادق الزريقي، نقيب الصحفيين السودانيين، أن دعم الرواية الإعلامية الفلسطينية للصراع، ونشرها إعلاميا "واجب كل الإعلاميين الأحرار في العالم".

وأشار الإعلامي الهندي افتخار جيلاني، إلى أن التغطية الإعلامية للقضية الفلسطينية في صحافة بلاده "غير متاحة"، مؤكدا ضرورة رفع مستوى الوعي بهذه القضية، لافتا إلى أن الجانب الإنساني فيها يساعد على انتشارها عالميًّا والتأثير في الرأي العام.

يشار إلى أن مؤتمر "فلسطين تخاطب العالم"، هو الإصدار الثالث من سلسلة مؤتمرات "تواصل" التي نظم أولها عام 2014، في حين نظم الثاني في 2016، ويأتي المؤتمر هذا العام ضمن استراتيجية تهدف، بحسب المنظمين، إلى الانتقال في القضية الفلسطينية إعلاميا نحو العالمية، وتحطيم احتكار الرواية الإعلامية الصهيونية للصراع وتفاصيله.

ويضم المؤتمر عددا من الندوات وورش العمل والدورات التدريبية، التي تناقش فنون الخطاب الإعلامي، وسبل التأثير على الرأي العام العالمي، وسيناقش الصحفي  البريطاني بن وايت "كيف يغطي الإعلام العالمي قضية فلسطين؟"، وسيتحدث الخبير في الشؤون الإسرائيلية عدنان أبوعامر، في إحدى الندوات "كيف يؤثر اللوبي الصهيوني على الإعلام".


تعليقات

اكتب تعليقك