أمريكا تتهم 7 ضباط روس بالتورط في مؤامرة قرصنة إلكترونية دولية

عربي و دولي

458 مشاهدات 0


أعلنت وزارة العدل الأمريكية اليوم الخميس توجيه الاتهام لسبعة ضباط بالاستخبارات العسكرية الروسية بالتورط في شن عمليات اختراق إلكتروني لعدد من المؤسسات الدولية.
وذكرت وزارة العدل الامريكية في بيان أن المتآمرين وهم فريق قرصنة من المخابرات الروسية سافر إلى الخارج "لتهديد شبكات الكمبيوتر التي يستخدمها مسؤولو مكافحة المنشطات والمسؤولون الرياضيون بالإضافة إلى المنظمات التي تحقق في استخدام روسيا للأسلحة الكيماوية." وفي هذا الصدد قال النائب العام الأمريكي جيف سيشنز إن حملات القرصنة ونشر المعلومات الكاذبة المدعومة من الدولة الروسية تمثل تهديدا جديا لأمننا ولمجتمعنا المنفتح لكن وزارة العدل ستدافع عنهما".
وأضاف "لقد وجهنا اليوم الاتهام لسبعة ضباط من الاستخبارات العسكرية الروسية بتهم متعددة منها القرصنة لنشر معلومات شخصية لمئات المسؤولين الدوليين والرياضيين كجزء من محاولة صرف الانتباه عن برنامج المنشطات الذي ترعاه الدولة الروسية".
وأضاف أن المتهمين في هذه القضية "استهدفوا أيضا العديد من المواطنين والكيانات الأمريكية بهجمات الكترونية تنوعت بين القرصنة على الوكالة الامريكية لمكافحة المنشطات إلى شركة وستنغهاوس الكتريك ".
من جانبه أكد مدير مكتب التحقيقات الفيدرالية (اف بي أي) كريستوفر راي أن تصرفات هؤلاء "القراصنة السبعة" إجرامية وانتقامية ومدمرة للضحايا الأبرياء واقتصاد الولايات المتحدة وكذلك المنظمات العالمية".
وأضاف "لقد عملنا بشكل وثيق مع شركائنا الدوليين لتحديد الجهات الفاعلة وتعطيل حملتهم الإجرامية.. واليوم نرسل هذه الرسالة بأن مكتب التحقيقات الفيدرالي لن يسمح لأي حكومة أو جماعة أو فرد بتهديد شعبنا أو بلدنا أو شركائنا".
وكانت الخارجية البريطانية اتهمت في وقت سابق اليوم الخميس الاستخبارات الروسية بالوقوف وراء العديد من عمليات القرصنة الالكترونية التي استهدفت هيئات رسمية ورياضية اضافة الى شركات اقتصادية وإعلامية في بريطانيا وخارجها وحتى داخل روسيا.
وفي لاهاي كشفت وزيرة الدفاع الهولندية أنك بيليفلد اليوم الخميس عن قيام بلادها بالتعاون مع بريطانيا في أبريل الماضي بإحباط محاولة من جانب عملاء روس لاختراق موقع منظمة حظر الأسلحة الكيماوية.

تعليقات

اكتب تعليقك