"اليوحة" ناعيا إسماعيل فهد: الرواية الكويتية فقدت أباها الروحي

محليات وبرلمان

الآن - كونا 469 مشاهدات 0



 
قال الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب المهندس علي اليوحة، إن الرواية الكويتية فقدت أباها الروحي برحيل الروائي والكاتب الكبير اسماعيل فهد اسماعيل.

وأضاف اليوحة في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية، أن رحيل الروائي فهد الذي وافته المنية، اليوم الثلاثاء، عن عمر يناهز 78 عاما يعد خسارة كبيرة للساحة الأدبية والفنية الكويتية والخليجية والعربية.

وأشار إلى أن الراحل قدم بإنتاجه الغزير خدمة لا يمكن نسيانها في مجال تعزيز الهوية والانتماء والولاء للوطن، موضحا أن انتاجه الأدبي ساهم في خدمة القضايا الانسانية باقتدار لا شبيه له.

ولفت إلى أن الفقيد قدم انتاجه الأدبي عبر عقود من الكتابة المتواصلة أنتج خلالها أكثر من 20 رواية ونصوصا مسرحية ودراسات نقدية ذات قيمة عالية، مبينا أن الفقيد يعد الحاضن للطاقات الشبابية.

وأفاد بأن علاقاته الثقافية تخطت حدود الجغرافيا والزمن، مشيرا إلى انه ليس غريبا أن يبدي الأديب العربي المعروف الشاعر صلاح عبدالصبور دهشته بقدرات الفقيد حينما بعد روايته الأولى «كانت السماء زرقاء» التي انتجها في عام 1970.

وتقدم اليوحة بخالص التعازي والمواساة إلى أسرة الفقيد وإلى الأسرة الثقافية الكويتية والعربية سائلا المولى القدير أن يسكنه فسيح جناته ويلهم ذوية الصبر والسلوان.


تعليقات

اكتب تعليقك