سعدون حماد ... وتذبذب «الإسكان»!.. بقلم مبارك الهاجري

زاوية الكتاب

كتب مبارك الهاجري 605 مشاهدات 0

مبارك الهاجري

الراي

أوراق وحروف- سعدون حماد ... وتذبذب «الإسكان»!

مبارك الهاجري


تصريح نيابي واحد، حرّك المياه الراكدة في الهيئة العامة للإسكان... بالأمس القريب، طالب النائب سعدون حماد، الهيئة بالوفاء بالتزاماتها، وعدم المماطلة في تنفيذ المشاريع الإسكانية، التي تشتاق إليها آلاف الأسر، لعلها تسهم في إنهاء معاناتها مع المساكن المستأجرة، والتي طال أمدها، نتيجة تخبط وتقاعس الإسكان، ولا مبالاتها، وتضارب تصريحات مسؤوليها. وها هو قانون 2 /‏‏2015 الذي أقره مجلس الأمة السابق، لم يُنفذ، ولم يُنجز في وقته، وهو ما تطرق له نائبنا الفاضل، في تصريحه الأخير، مُنتقداً الوضع الإسكاني البائس، والذي لم يجد وحتى هذه اللحظة الحل الناجع والفعال لحلحلة هذه القضية التي أصبحت همّاً لايطاق يقض معه مضاجع المواطنين!

والسؤال هنا: هل ستلتزم الإسكان بمواعيدها الزمنية في إنجاز مشاريعها، بشكل واضح وصريح، أم ستعود إلى المربع الأول، حيث الإهمال، والتلكؤ، وهو ما يعني استجواب الوزير المختص؟

***

ما الذي يمنع القطاع النفطي من توظيف الشباب الكويتي المتخرج حديثا؟ فهناك الكثير من الشركات التي تعمل تحت مظلة وإشراف مؤسسة البترول الكويتية، التي أصبحت قلعة حصينة، بوجه رياح التغيير والتجديد، فقد أصبح توظيف الكويتيين في هذا القطاع من المستحيلات السبع، اللهم إلا القلة القليلة وبشق الأنفس، فقبل عقود من الزمن كان توظيف الشاب الكويتي سهلاً وميسّراً، وأما اليوم، فالمسألة أصبحت أكثر تعقيداً، وتطفيشاً لأبناء الكويت من دون سبب واضح أو مبرر مقنع!

فهل سنرى في الأيام المقبلة تحركاً حكومياً جاداً يفتح الباب واسعا أمام توظيف الشباب الكويتي في القطاع النفطي، بدلا من جعله حكراً على جنسية آسيوية بعينها، أم تبقى الأمور كما هي عليه تحت بند المجاملات والمحسوبيات؟



تعليقات

اكتب تعليقك