الأمم المتحدة تستعين بالكويت.. يكتب محمد سعود البدر

زاوية الكتاب

كتب محمد سعود البدر 214 مشاهدات 0

محمد سعود  البدر

القبس

الأمم المتحدة تستعين بالكويت

محمد سعود البدر


استقبل حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح، حفظه الله ورعاه، يوم الاحد الموافق 2018/7/29 مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة في اليمن السيد مارتن غريفيث والوفد المرافق له. وقد اطلع سموه، رعاه الله، على آخر التطورات والاتصالات المتعلقة بالأزمة اليمنية. وأشاد المبعوث الأممي بعد اللقاء بالدور البارز الذي يقوم به صاحب السمو في سبيل تحقيق السلام في العالم، لا سيما في اليمن، وقال «لقد عشت حياة مديدة لكن الالهام الذي تلقيناه من صاحب السمو كان لحظة لا يمكن ان انساها». وأضاف أن أجزاء عديدة من العالم تشهد صراعات مثلما تشهده المنطقة بيد ان «من المميز وغير العادي أن نجد رجلا يكرس جل جهوده من اجل السلام، ويتمتع بخبرة تجلت عندما أبلغنا كيف يمكن ان يتغلب السلام والتسامح على العداء والاختلاف». كما قال المبعوث الأممي في وقت لاحق في احاطة جلسة مجلس الامن بشأن اليمن «لا أستطيع ان أتذكر شخصاً آخر غير امير الكويت نجح في مواجهة تحديات الحرب ليحقق السلام، وان حياته يجب ان تكون مصدر الهام لنا جميعا».

وهكذا أعرب المبعوث الأممي الى اليمن عن حاجة الامم المتحدة إلى حكمة وخبرة حضرة صاحب السمو الامير، حفظه الله ورعاه، لدعم ومساندة جهود الامم المتحدة في اليمن والاستفادة من النتائج الإيجابية بمبادرات سموه، رعاه الله، منذ عشرات السنين في الوساطات الحميدة التي أثمرت مصالحة المتخاصمين وانهاء كثير من التوترات والخلافات ووقف الاقتتال بين الاشقاء والاصدقاء وتسوية كثير من المنازعات بين الدول والجماعات، وهذا من فضل الله ثم بجهود عميد الدبلوماسية العالمية وقائد الإنسانية حضرة صاحب السمو أمير البلاد، حفظه الله ورعاه.

وقد تكللت هذه الجهود بتكريم المجتمع الدولي لصاحب السمو، رعاه الله، بمنح الأمين العام للأمم المتحدة السابق بان كي مون لسموه لقب قائد العمل الإنساني وللكويت مركز العمل الإنساني.

وهكذا تكتسب دولة الكويت هذه المكانة الرفيعة بين الأمم بفضل الله ثم بحكمة وجهود والعقل الراجح لأمير الإنسانية والسلام.

وبهذه الشهادة والاعتراف الدولي لكل هذه الاعمال الجليلة لسموه، رعاه الله، فإن سموه يستحق بكل جدارة واقتدار جائزة نوبل للسلام لمساهمته الفعالة في نشر الأمن والسلام والاستقرار في كثير من أنحاء العالم.

حفظ الله سمو أمير البلاد وألبسه ثوب الصحة والعافية.

انه سميع مجيب.

تعليقات

اكتب تعليقك

captcha