محكمة عراقية تقضي بإعدام أرملة زعيم «داعش»

عربي و دولي

الآن - وكالات 365 مشاهدات 0


أصدرت محكمة عراقية، اليوم الأربعاء، حكما بإعدام زوجة زعيم تنظيم داعش الإرهابي الأسبق، أبو بكر البغدادي، بعد محاكمة تمت عقب نجاح السلطات العراقية في استعادتها، في فبراير، بعد توقيفها في تركيا.

وذكرت وكالة الأنباء العراقية الرسمية (واع)، أن محكمة جنايات الكرخ، أصدرت الحكم بالإعدام بعد إدانتها بجريمة العمل مع «عصابات داعش الإرهابية».

وفي بيان لمجلس القضاء العراقي، جاء أن «الإرهابية أقدمت على احتجاز النساء الأيزيديات في دارها، ومن ثم خطفهن من قبل عصابات داعش الإرهابية في قضاء سنجار غرب محافظة نينوى».

وأعلنت تركيا في نوفمبر 2019، توقيف أرملة أبو بكر البغدادي، مع 10 أشخاص آخرين، من بينهم ابنة الزعيم الأسبق للتنظيم الإرهابي.

وقال مسؤول تركي حينها، إن تلك هي «الزوجة الأولى» للبغدادي، وجرى توقيفها في يونيو 2018، في محافظة هاتاي التركية الحدودية مع سورية.

وحسب المسؤول، فإن زوجة البغدادي «قدمت معلومات عديدة حول موضوع البغدادي والعمل الداخلي لتنظيم داعش».

وحينها قال الإعلام التركي، إن اسم هذه الزوجة هو أسماء فوزي محمد الكبيسي، وابنته اسمها ليلى.

وأعلنت الولايات المتحدة في أكتوبر 2019 عن مقتل البغدادي في ضربة ليلية شنّت في شمال غرب سورية، على بعد كيلومترات من الحدود مع تركيا.

وبعدما سيطر عام 2014 على مساحات واسعة في سورية والعراق، مني التنظيم الإرهابي بهزائم متتالية في البلدين، وصولا إلى تجريده من كل مناطق سيطرته في 2019.

تعليقات

اكتب تعليقك