‏جريدة الآن‬⁩ تنشر النص الكامل للكلمة التي وجهها حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ مشعل الأحمد الصباح اليوم للحكومة الجديدة

محليات وبرلمان

الآن 253 مشاهدات 0


 تنشر النص الكامل للكلمة التي وجهها حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ مشعل الأحمد الصباح اليوم للحكومة الجديدة :

‏ "بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله
‏رب العالمين، والصلاة والسلام على الصادق الأمين سيدنا محمد بن عبد الله، وعلى آله وأصحابه أجمعين.

‏- سمو الأخ الشيخ أحمد عبد الله الأحمد الصباح رئيس
‏مجلس الوزراء..
‏-معالي الأخوات والإخوة الوزراء: السلام عليكم ورحمة
‏الله وبركاته،،،

‏يسرني أن ألتقي بكم اليوم، بعد أدائكم اليمين الدستورية لمباشرة أعمالكم ومهامكم الوزارية؛ لأتقدم ببالغ الشكر والتقدير لأخي سمو الشيخ أحمد عبد الله الأحمد الصباح، رئيس مجلس الوزراء، على ‏جهوده في تنفيذ تكليفنا باختيار أعضاء الحكومة الجديدة، ونهنئ الأخوات والإخوة الوزراء على نيلهم الثقة، مؤكدين أن هذه المناصب أمانة عظيمة ومسؤولية جسيمة، ‏داعين الله تعالى أن يسدد بالتوفيق خطاكم لتحقيق كل ما نتطلع إليه من رقي وازدهار لوطننا العزيز وخير ورغد عيش لأبنائه الكرام.

‏الأخ رئيس مجلس الوزراء.. الأخوات والإخوة الوزراء:
‏مواصلة للسير في سبل الإصلاح التي ارتضيناها ،وترسيخا لمبادئ العدل والشفافية والمصارحة التي انتهجناها ، فإننا نؤكد أننا في مرحلة جديدة من مراحل العمل الجاد المسؤول، والعطاء المستمر اللامحدود ، لوطن له حقوق علينا ، ومواطنين أقسمنا على الذود عن حرياتهم ومصالحهم وأموالهم.
‏لذا - وأنتم ذوو خبرة واسعة وسمعة طيبة، مشهود لكم بالإخلاص في العمل والكفاءة في الأداء - فإن عليكم واجبات ومسؤوليات، تحتم مواصلتكم العمل ليل نهار، وهذه ضريبة التكليف والاختيار ؛ فكونوا لقسمكم بارين ولثقة شعبكم مقدرين.. باذلين ما في وسعكم لتحقيق آماله، وما ينشده من تطلعات بإنجازات فعلية على أرض ‏الواقع، يعود بالفائدة على أبناء (الكويت) آثارها .

‏الأخ رئيس مجلس الوزراء.. الأخوات والأخوة الوزراء:
‏نؤكد - في هذا المقام - أننا نعمل جميعا من أجل وطن عزيز علينا، اجتمعت القلوب على حبه، واتحدت العقول والسواعد لخدمته، واصطفت الصفوف لنهضته، محترمين الدستور والقوانين متمسكين بثوابتنا القوية ووحدتنا
‏الوطنية غايتنا تحقيق نهضة شاملة لكويت الحاضر والمستقبل.

‏وإذ أؤكد متابعتي للحكومة في تنفيذ أعمالها وواجباتها، ومحاسبة من يقصر في أداء عمله، فإنني أوجهها إلى ما يلي:
‏- تحديد الأولويات، وتوحيد الجهود وتسخير الطاقات وفق خطة عمل وجدول زمني محددين، مع التركيز على متابعة الميدان بجولات تفقدية مستمرة.
‏الإسراع في تنفيذ مشاريع استراتيجية تنموية طال انتظارها ، وإحداث تطور شامل من خلال معالجة الملفات والقضايا والموضوعات المتعلقة بالبنية التحتية، وتطوير الرعاية الصحية والسكنية والمنظومة التعليمية بإجراءات يراعى فيها الشفافية والمحافظة على المال العام.

‏- تطوير كافة القطاعات الاقتصادية والاستثمارية، وصولا لاقتصاد مستدام، واستثمار الثروة البشرية، وتعزيز الابتكار والبحث العلمي، وتحسين بيئة الأعمال والخدمات
‏الحكومية، والتحول الرقمي في الخدمات المقدمة منها.

‏- تعزيز أواصر العلاقات الدبلوماسية مع الدول الشقيقة والصديقة، والارتقاء بأطر التعاون معها في مختلف المجالات إلى آفاق أرحب، وترسيخ الدور الإنساني لدولة الكويت.

‏- تفعيل دور الإعلام؛ ليعرف شعب الكويت الكريم برنامج عمل الحكومة وأهدافه وما يتحقق منه؛ لتنالوا ثقتهم وتأييدهم، فثقة الشعب غالية، لا تقدر بأثمان.

‏وفي الختام ،،،
‏أدعو الله عز وجل أن يأخذ بأياديكم لكل ما فيه خير لوطننا الحبيب ومواطنيه الكرام، وأن تحققوا المزيد مما نتطلع إليه لكويتنا الغالية من تقدم وازدهار.

‏والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته".

تعليقات

اكتب تعليقك