رابطة أهالي المحكومين في قضية دخول مجلس الأمة: نهيب بأعضاء مجلس الأمة أن يجعلوا من قانون العفو الشامل شغلهم الشاغل وهمهم الرئيسي‬

محليات وبرلمان

الآن 1520 مشاهدات 0


‫اصدرت رابطة اهالي المحكومين في قضية دخول مجلس الامة بيانًا جاء كالتالي:-‬

‫يمر أهالي المحكومين في قضية دخول مجلس الأمة بمرحلة مؤلمة وحزينة منذ صدور الحكم القاسي في 8 / 7 / 2018  ، الذي أجبرهم على المنفى القسري ، و الذي حرمنا  أيضاً من وجودهم بيننا وفي وطنهم الغالي الذي أحبوه و أقسموا على الدفاع عنه و حمايته من زمرة فاسدة عبثت بمقدرات الدولة و ثرواتها و مازالت .‬

‫ومع أن من دخل إلى مجلس الأمة كانوا أكثر  من 500 مواطن حسب تحريات ضابط المباحث وبالرغم من أن مراكزهم القانونية واحدة طيلة فترة التقاضي بدءا من تحريات المباحث إلى حكم أول درجة الذي أنصفهم بالبراءة وهي مستحقة وأعطاهم الحق في الدفاع عن أنفسهم  إلا أن في محكمة الاستئناف حُرموا من حقهم بالدفاع  عن أنفسهم وتقديم مذكراتهم وهو حق قانوني أصيل لهم .‬

‫وفي محكمة التمييز ظل هذا الحرمان مستمراً وفي نهاية الأمر تم إدانة 16 من 70 متهماً بأحكام متفاوتة ، وكانوا جميعهم يستحقون البراءة ، ولا يوجد مجال للشك أن غاية هذا الحكم الجنائي الصادر بحق بعض  النواب و الشباب هي عزلهم و إبعادهم  عن المشهد السياسي .  ‬

‫إن المعاناة التي نشعر بها والألم الذي استوطن قلوبنا منذ حكم 8 / 7 / 2018 ،  صارا مأزقاً يشكل الحيز الأكبر من حياتنا ليلاً ونهاراً ، ومما يزيد من ثقل ذلك تلك العبارات والكلمات التي يطلقها بعض أعضاء مجلس الأمة في قاعة عبدالله السالم أو  ممن يسعون إلى إفشال قانون " العفو الشامل " والمصالحة الوطنية وعلى رأسهم عرابهم مرزوق الغانم الذي بدلاً من أن يسعى لتعزيز حرية التعبير  والعمل الإصلاحي ، سخر إمكانياته وأدواته لإجهاض  هذا القانون لاسيما بعد خلط الأوراق في تقرير لجنة الشئون التشريعية . ‬

‫ورسالتنا لمرزوق الغانم هي : أننا كرابطة لأهالي المحكومين في قضية دخول مجلس الأمة لن نصمت عن مواقفك و أدوارك السلبية فيها  ، بل من حقنا الدفاع عن أنفسنا وأبنائنا ، كما أن وقوفك خلف آلامنا و تعميقها صار أمرا جلياً و واضحاً  لدى المجتمع  الكويتي ، وأصبح  من الضروري أن يعرف الجميع مسألة في غاية الاهمية تكشف تناقضات مرزوق الغانم في هذه القضية عندما قام بزيارة المحكومين في السجن وقال لهم " أنكم شباب وطني ولستم مقتحمين لمجلس الأمة وسأسعى إلى حل قضيتكم وإخلاء سبيلكم في 14 / 1 / 2018 ) ولم يكن في وعوده صادقاً .‬

‫وفي هذه المناسبة نهيب بأعضاء مجلس الأمة أن يجعلوا من قانون العفو الشامل شغلهم الشاغل وهمهم الرئيسي ولا يكونوا مصدات في النتيجة النهائية لمرزوق الغانم فهم عصبة وهو فرد ، والتاريخ لن يغفر لكل من يقف حجر ة عثرة  أمام هذا القانون .‬

‫قال تعالى ( لَّا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلَّا مَن ظُلِمَ ۚ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا ) (148) . سورة النساء‬
‫صدق الله العظيم .‬

تعليقات

اكتب تعليقك