السعودية تبدأ اليوم رئاستها لمجموعة الدول العشرين وتعقد قمة لقادتها العام المقبل

خليجي

الآن - وكالات 388 مشاهدات 0


تتولى السعودیة اعتبارا من الیوم الاحد رئاسة مجموعة العشرین (جي 20 ) حتى نھایة نوفمبر 2020 ولمدة عام تشھد خلالھ انعقاد قمة القادة بالریاض یومي 21 و22 نوفمبر 2020. 

وأشادت رئاسة المملكة لمجموعة العشرین بحسب ما اوردتھ وكالة الانباء السعودیة (واس) مساءامس السبت بجھود الیابان وما حققتھ خلال رئاستھا من أعمال المجموعة في عام 2019 مؤكدة مواصلتھا دعم جھود المجموعة في تحقیق التعاون العالمي.

 وقال ولي العھد نائب رئیس مجلس الوزراء وزیر الدفاع السعودي الأمیر محمد بن سلمان "تلتزم رئاسة السعودیة خلال رئاستھا لمجموعة العشرین بمواصلة العمل الذي انطلق من (أوساكا) وتعزیز التوافق العالمي وسنسعى جاھدین بالتعاون مع الشركاء بالمجموعة لتحقیق إنجازات ملموسة واغتنام الفرص للتصدي لتحدیات المستقبل". 

وأضاف ان السعودیة تقع على مفترق الطرق لثلاث قارات ھي آسیا وأفریقیا وأوروبا مشیرا الى انھ "باستضافة المملكة لمجموعة العشرین سیكون لھا دور مھم في إبراز منظور منطقة الشرق الأوسط وشمال إفریقیا ونحن نؤمن بأن ھذه فرصة فریدة لتشكیل توافق عالمي بشأن القضایا الدولیة عند استضافتنا لدول العالم في المملكة". 

وذكرت (واس) ان المملكة ستركز خلال رئاستھا لمجموعة العشرین على الھدف العام "اغتنام فرص القرن الحادي والعشرین للجمیع" والمتضمن ثلاثة محاور رئیسة ھي تمكین الإنسان والحفاظ على كوكب الأرض وتشكیل آفاق جدیدة. 

وأضافت ان السعودیة تؤكد أثناء رئاستھا لمجموعة العشرین ضمان استمرار المجموعة في إظھار نطاق واسع وشامل لوجھات النظر الدولیة. 

وتابعت انھ تماشیا مع ھذا الالتزام فإن المملكة وجھت الدعوات إلى الأردن وسنغافورة وإسبانیا وسویسرا كما ستوجھ الدعوات إلى المنظمات الإقلیمیة ومنھا صندوق النقد العربي والبنك الإسلامي للتنمیة وفیتنام بصفتھا رئیسا لرابطة دول جنوب شرق آسیا وجنوب أفریقیا بصفتھا رئیسا للاتحاد الأفریقي والإمارات بصفتھا رئیسا لمجلس التعاون لدول الخلیج العربیة والسنغال بصفتھا رئیسا للشراكة الجدیدة لتنمیة أفریقیا. 

وذكرت انھ ستتم دعوة المنظمات الدولیة التي كانت لھا مساھمات جلیة تاریخیا في مجموعة العشرین والتي تشمل منظمة الأغذیة والزراعة ومجلس الاستقرار المالي ومنظمة العمل الدولیة وصندوق النقد الدولي ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمیة والأمم المتحدة ومجموعة البنك الدولي ومنظمة الصحة العالمیة ومنظمة التجارة العالمیة. 

وأوضحت ان المملكة ستستضیف خلال الفترة التي تسبق عقد قمة القادة ما یزید على 100 اجتماع ومؤتمر وتشمل اجتماعات وزاریة واجتماعات لمسؤولین رسمیین وممثلي مجموعات التواصل وھي مجموعة الأعمال (B20 (ومجموعة الشباب (Y20 (ومجموعة العمال (L20 (ومجموعة الفكر (T20 (ومجموعة المجتمع المدني (C20 (ومجموعة المرأة (W20 (ومجموعة العلوم (S20( ومجموعة المجتمع الحضري

تعليقات

اكتب تعليقك