حدث فلكي نادر لن يتكرر حتى 2032

منوعات

الآن - وكالات 402 مشاهدات 0


شهد سماء العالم، الاثنين، حدثا فلكيا نادرا، وهو مرور الكوكب الزئبقي عطارد أصغر كواكب المجموعة الشمسية أمام قرص الشمس، ويظهر الكوكب للراصد كنقطة سوداء مستديرة تتحرك ببطء، فيما حذر المعهد القومي للبحوث الفلكية في مصر، من مشاهدة الحدث بالنظر إلى قرص الشمس مباشرة بالعين المجردة.

وأوضح عصام جودة، رئيس الجمعية المصرية لعلوم الفلك لـ"العربية.نت"، أن كوكب عطارد يعتبر أقرب للشمس من كوكب الأرض، وبالتالي خلال دوران كوكب عطارد حول الشمس مع تطابق مستوى دوران الأرض حول الشمس نرى كوكب عطارد كنقطة مظلمة تمر على سطح الشمس، وهو حدث لا يتكرر كثيراً، فإجمالي تكراره 13 مرة كل 100 عام. حيث شاهدنا هذا الحدث عام 2016، واليوم، والمرة القادمة ستكون عام 2032

تعليقات

اكتب تعليقك