الإمارات تستعد لافتتاح أول عيادة لعلاج إدمان الألعاب الإلكترونية

منوعات

الآن - وكالات 336 مشاهدات 0


أعلنت الإمارات عزمها إطلاق أول عيادة لعلاج إدمان الألعاب الإلكترونية، خلال الربع الأول من العام المقبل.

وقال الدكتور حمد الغافري مدير المركز الوطني للتأهيل “المتخصص في علاج حالات إدمان المواد المخدرة “اليوم السبت إن المركز يستعد لافتتاح عيادة لعلاج إدمان الألعاب الإلكترونية في المقر الرئيسي للمركز بأبوظبي.

وأضاف الغافري أن العيادة ستقدم خدماتها للمواطنين مجانا، وستقدمها للمقيمين بأسعار رمزية، بمايضمن للجميع الاستفادة منها.

وتابع الغافري قائلا: “بدأنا تدريب متخصصين على أساليب علاج إدمان الألعاب الإلكترونية، وتستهدف العيادة علاج مدمني الألعاب الالكترونية من الأطفال من عمر صغير، بالإضافة إلى الكبار، باستخدام مقياس إدمان الإنترنت لليافعين”.

واستطرد الغافري قائلا إن منظمة الصحة العالمية أدمجت إدمان الألعاب الإلكترونية ضمن تصنيفها الدولي للأمراض، وبالتالي أصبح من الملح علاج المصابين به لخطورته على الصحة.

وجا الإعلان عن العيادة الجديدة،اليوم، ضمن جلسات “الاجتماع السادس للسلوكيات الإدمانية وتأثيراتها على الصحة العامة” الذي يستضيف المركز بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية.

ويشارك في الاجتماع نخبة من الأكاديميين والأطباء لبحث إدمان الألعاب الإلكترونية والأعراض الصحية وسبل التشخيص وبرامج التأهيل المرتبطة بالاستخدام المفرط للألعاب الإلكترونية ووسائل التواصل وألعاب الإنترنت.

ومضى الغافري قائلا “خلال الاجتماع، شهدنا خطوة مهمة بإضافة إدمان الألعاب الإلكترونية إلى التصنيف الدولي للأمراض من منظمة الصحة العالمية حيث أسهمت هذه الخطوة في تعميق فهمنا لهذه الظاهرة سواء في دولة الإمارات أو حول العالم”.

تعليقات

اكتب تعليقك