تولي عرش مملكة النحل طريق يمر بالخديعة والقتل

منوعات

434 مشاهدات 0


تتسلل الأضواء الذھبیة مع بزوغ الفجر لتتقدم أسراب النحل في یوم جدید متخللة أشجار الصفصاف نحو حقول الورد الملونة لتثیر جلبة خفیفة تتدافع وتصطدم بحبات الندى لتتناثر أشبھ بقطع بلور صغیرة شفافة على حواف أوراق الورد الخضراء. 

ھذا المنظر یبدو من بعید كأنھ شریط فیدیو بطيء یلتقط صورا لنحلات تلاعب وردا وأخرى تراقص زھرا تارة وترتشف رحیقا وتارة أخرى تتقلب بین نسمات الصباح. 

ویحدث في طریق العودة أن یتبدل المشھد كلیا ویضطرب النحل ویحتشد عند مداخل مستعمراتھ وتعم حالة من التوتر والصمت والوجوم بعد الإعلان عن وفاة الملكة الأم أو ملكة النحل فتعم مظاھر الحزن أرجاء المستعمرة أي حوالي 100 ألف نحلة وتدخل في حالة فوضى مؤقتة. 

ویكمل وصف ھذا المشھد رئیس جمعیة النحالین الكویتیة توفیق المشاري لوكالة الأنباء الكویتیة (كونا) الیوم الأحد قائلا "إنھ وسط الحزن على وفاة الملكة الأم فإن السیناریو الأسوأ ھو اختیار ملكة ضعیفة غیر قادرة على السیطرة على المستعمرة مما یدفع الشغالات أو الوصیفات لتدبیر عملیة التخلص منھا ورمیھا في الخارج وعلیھ یعم المزید من الفوضى والانقسام أرجاء المملكة. 

وأوضح المشاري أن البحث عن ملكة شابة قویة یصبح في ھذا الصدد مسألة حیاة أو موت ثم على شغالات الشمع أن یقمن ببناء عدد من الخلایا الملكیة وتربیة عدة یرقات ملكیة في آن واحد وتلقیمھا الغذاء الملكي. 

وذكر أن الحظ یلعب دورا كبیرا في ھذا الأمر فأول بیضة تفقس تتوج (ملكة عذراء) ثم تبدأ حملة تخدیر وقتل جماعي لباقي الملكات اللاتي یخرجن للتو من البیوض وإذا تصادف خروج ملكتین في آن معا فإنھ یحدث بینھما نزال تحضره حشود من الشغالات ینتھي بموت إحداھما.

 وأضاف أن الملكة الجدیدة یبلغ حجمھا ضعفي حجم الشغالة وطولھا 20 مللیمترا وتتصف بالھدوء والوداعة وتنتقل خلال ثلاثة أسابیع من الاستعداد والتجھیز إلى المقصورة الملكیة في مراسم خاصة ومن حولھا سرب من الشغالات للسھر على رعایتھا وإطعامھا من الغذاء الملكي الخاص بھا فقط.

 ولفت إلى أن "مراسم الزفاف" أو التتویج تنطلق بعد ذلك إذ تغادر الملكة المقصورة في یوم صحو وحولھا أسراب من الوصیفات نھارا وتطلق أصواتا خاصة لتثیر حماس الذكور وتنشر عطرھا الملكي في أجواء المكان وتلحق بھا أسراب من الذكور لتلقیحھا. 

وتابع أن الملكة تحلق بعد ذلك بسرعة كبیرة وكلما أوشك أحد من ذكور النحل على اللحاق بھا زادت سرعتھا وارتفعت بعیدا فتخور قوى الذكور ویتساقطون واحدا تلو آخر ولا یبقى معھا إلا أشدھم قوة وجلادة فیلقحھا وتنتھي مراسم الزفاف الملكي بعد حوالي 15 إلى 35 دقیقة من ھذه المطاردة.

 وأفاد المشاري بأن الملكة العروس تعود إلى مملكتھا وتحمل بقایا "جثة" عریسھا إن صح التعبیر وتستقبلھا الوصیفات عند مداخل المستعمرة بالرقص ویقدمن على تنظیف الملكة ویقدمن لھا الغذاء ویؤمن لھا الراحة بعد رحلة العناء لافتا إلى أنھ في حال فشلت الذكور في ملاحقتھا تعود الملكة وتبدأ المستعمرة بالتجھیز لزفاف ملكي جدید. 

وبین أن الشغالات یقمن بعد تلقیح الملكة بتجھیز عیون شمعیة جدیدة استعدادا لوضع البیض فیھا وتضع الملكة ما بین 1500 و2500 بیضة في الیوم الواحد في عیون خاصة من الشمع ویقدر عدد البیض الذي تضعھ طوال عمرھا بنحو ملیون بیضة في فترة تمتد مابین خمس إلى ست سنوات.

 وأوضح المشاري أن الملكة تضع نوعین من البیض أحدھما ملقح تخرج منھ إما ملكات أو شغالات والآخر غیر ملقح ویخرج منھ الذكور مشیرا إلى أنھا تقضي حیاتھا داخل الخلیة ولا تخرج منھا إلا في حالتي التلقیح أو التطرید. 

وقال إن ظاھرة التطرید تحدث عادة في منتصف النھار إذ تغادر الملكة الخلیة بصورة مفاجئة بعدما تضیق بسكانھا ویصعب علیھا وضع البیض لقلة العیون الفارغة فتغادر مع بضعة آلاف من الشغالات وعدد من الذكور بحثا عن مسكن جدید لیكون على الشغالات في الخلیة القدیمة تتویج ملكة جدیدة. وأضاف "الشغالات إناث عقیمة عددھا یقارب 45000 داخل المستعمرة ولا یتجاوز عمرھا ستة أسابیع وتقضي الأسابیع الثلاثة الأولى داخل الخلیة في القیام بجمیع المھام الموكلة إلیھا من تنظیف أما الأسابیع المتبقیة فتعمل خلالھا على جمع رحیق الأزھار وحبوب اللقاح

تعليقات

اكتب تعليقك