الإمارات تعلن خطط لبناء بيت العائلة الإبراهيمية في أبوظبي : مسجد وحوله كنيسة وكنيس

خليجي

الآن - وكالات 634 مشاهدات 0



أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة مؤخراً عن خطط لبناء صرح يجمع بين الديانات السماوية الرئيسية الثلاثة، أي المسيحية، واليهودية، والإسلامية، وهو يُدعى بيت العائلة الإبراهيمية. ومن المقرر تشييده في جزيرة السعديات بالعاصمة الإماراتية أبوظبي.

وعقدت اللجنة العليا للأخوة الإنسانية اجتماعها العالمي الثاني في مدينة نيويورك الأمريكية في 20 سبتمبر/أيلول من عام 2019، وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

وخلال الاجتماع، كشفت اللجنة الستار عن مشروع بيت العائلة الإبراهيمية، والذي سيضم كنيسة، ومسجد، وكنيس تحت سقف صرح واحد، وذلك "ليشكل للمرة الأولى مجتمعاً مشتركاً تتعزز فيه ممارسات تبادل الحوار والأفكار بين أتباع الديانات"، بحسب ما ذكرته الوكالة.


وصُمم المشروع، من قبل المهندس المعماري الشهير عالمياً، ومؤسس ورئيس شركة "أجايي وشركاه"، ديفيد أجايي أوبي، ومن المقرر تشييده في جزيرة السعديات بالعاصمة الإماراتية أبوظبي. 

وتم اختيار التصميم العصري للمشروع بناءً على عملية دقيقة أُتيحت خلالها الفرصة لمشاركة مهندسين معماريين معروفين من خلفيات وديانات متنوعة من حول العالم. 

وسيضم بيت العائلة الإبراهيمية 3 مبانٍ منفصلة يُخصص كل واحدة منها على حدة لديانة، وحديقة رئيسية خاصة للمجمع، إضافةً إلى مبنى رابع يعمل كمتحف ثقافي يجتمع فيه الأشخاص بمختلف انتمائاتهم.

وأشارت "وام" بأن المبنى سوف يحتضن برامج تعليمية، وفعاليات متنوعة هدفها تعزيز التبادل والتعاون الثقافي والإنساني.

وبدأت حالياً الخطوات الأولى لتنفيذ المشروع، وسيتم افتتاحه في عام 2022، إذ أن العمل عليه سيستغرق 3 أعوام.

ولا يُعد بيت العائلة الإبراهيمية أول خطوة تتخذها الإمارات فيما يتعلق بمجال تعزيز قيم التسامح، إذ تم وضع حجر الأساس في أول معبد هندوسي في أبوظبي في أبريل/نيسان في عام 2019.

وفي فبراير/شباط من هذا العام أيضاً، ترأس بابا الفاتيكان، البابا فرانسيس، أول قداس بابوي في شبه الجزيرة العربية، باستاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي.

وتزامنت هذه الأحداث مع ما يُعرف بـ"عام التسامح" في الإمارات.



تعليقات

اكتب تعليقك