تنفيذا لأمر سمو الأمير مجلس الوزراء يعتمد مرسوم العفو عن النائب السابق فهد الخنة

محليات وبرلمان

الآن - كونا 511 مشاهدات 0


عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قصر بيان برئاسة سمو الشيخ/ جابر المبارك الحمد الصباح ـ رئيس مجلس الوزراء، وبعد الاجتماع صرح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولـة لشئون مجلس الوزراء/ أنس خالد الصالح - بما يلي:

تدارس مجلس الوزراء في مستهل أعماله مضامين النطق السامي لحضرة صاحب السمو الأمير في افتتاح دور الانعقاد الرابع للفصل التشريعي الخامس عشر لمجلس الأمة يوم الثلاثاء الماضي ، وما أشتمل عليه من نصائح وتوجيهات سديدة أشار فيها سموه حفظه الله ورعاه إلى ما تشهده المنطقة من ظروف مصيرية عصيبة ومظاهر للتصعيد وعدم الاستقرار التي تتطلب أخذ العبرة وتجاوز الخلافات ووضع المصلحة العليا لأمتنا فوق كل اعتبار ، وكذلك ترسيخ الوحدة الوطنية ونبذ أسباب الفتن والفرقة ، كما دعا سموه حفظه الله ورعاه إلى التحرك الجاد والعاجل للقضاء على ظاهرة انحراف وسائل التواصل الاجتماعي وحماية مجتمعنا من آفاتها الفتاكة ، كما أكد سموه حفظه الله ورعاه ثقته الكبيرة بمعالي رئيس مجلس الأمة وسمو رئيس مجلس الوزراء ودورهما المثمر في تجسيد التعاون المنشود بين السلطتين تحقيقا للغايات الوطنية.

وتدارس المجلس كذلك ما ورد بالخطاب الأميري الذي ألقاه سمو رئيس مجلس الوزراء من مضامين ، وما أكده من حرص الحكومة على تعزيز العلاقة الإيجابية مع مجلس الأمة في إطار نهج يسمح بوضع صيغة توافقيه للارتقاء إلى مستوى المسئولية لتحقيق الغايات والتطلعات المنشودة ، منوها بما تم إنجازه من مشروعات استراتيجية تنموية في كافة القطاعات الحكومية ، مؤكدا على تسخير وتضافر كافة الجهود لتجسيد وحدة الصف والكلمة خلف القيادة الحكيمة لحماية أمن دولة الكويت واستقرارها ودفع عجلة التنمية والازدهار .

وقد عبر مجلس الوزراء عن عميق اعتزازه وتقديره للتوجيهات السديدة لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه والتي تعكس حرص سموه حفظه الله ورعاه على كل ما يكفل تحقيق مصلحة الكويت وشعبها الوفي ، مؤكدا التزامه بالعمل الجاد من أجل ترجمة هذه التوجيهات السامية وأن تكون نبراسا هاديا للحكومة في عملها لإنجاز الآمال والتطلعات المنشودة .

ثم أحاط سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ / جابر مبارك الحمد الصباح المجلس علما بنتائج الزيارة التي قام بها الملك / عبد الله الثاني ـ ملك المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة للبلاد مؤخرا ، وفحوى المحادثات التي أجراها مع حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه والتي تركزت حول العلاقات الثنائية التي تربط البلدين الشقيقين وسبل تطويرها وتعزيزها في كافة المجالات والميادين ، كما بحث آخر المستجدات والقضايا الإقليمية والدولية والموضوعات محل الاهتمام المشترك.

كما رحب المجلس بالزيارة التي تقوم بها للبلاد فخامة الرئيسة / حليمة يعقوب ـ رئيسة جمهورية سنغافورة الصديقة ، متمنيا لفخامتها وللوفد المرافق طيب الإقامة في البلاد .

كما رحب مجلس الوزراء أيضاً بالزيارة التي تقوم بها للبلاد فخامة الرئيسة / كريستي كاليولايد – رئيسة جمهورية أستونيا الصديقة ، متمنياً لفخامة الضيفة والوفد المرافق لها طيب الإقامة في البلاد .

ثم استعرض نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ / صباح الخالد الحمد الصباح لمجلس الوزراء تقرير الخارجية الأمريكية حول الإرهاب والذي نوه بجهود دولة الكويت في مجال مكافحة الإرهاب ، وما أكده التقرير من تحسن قدرتها على تنفيذ ترتيبات مكافحة الإرهاب في مختلف المجالات مشيراً إلى مشاركة دولة الكويت في قيادة التحالف الدولي لهزيمة داعش ، وقد عبر مجلس الوزراء عن ارتياحه إزاء هذا التقرير والذي يجسد إيمان دولة الكويت بموقفها الثابت في رفض الإرهاب بكافة صورة وأشكاله واياً كانت مبرراته والتزامها الجاد بتوجيهات حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه ببذل أقصى الجهود للقضـاء على هذه الآفة المدمرة بالتعاون مع الدول والمنظمات الدولية .

وقد شرح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء / أنس خالد الصالح للمجلس نتائج مشاركته نيابة عن النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع في الدورة السادسة عشر لمجلس الدفاع المشترك لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ، والتي عقدت في مسقط بسلطنة عمان الشقيقة يوم الأربعاء الماضي ، والذي تم خلاله بحث تطورات الأوضاع الإقليمية في المنطقة وتأثيراتها على أمن وسلامة دول المجلس ، وحماية حرية الملاحة الدولية في مياه الخليج العربي ، واستنكار الاعتداء الآثم على المنشآت النفطية لشركة أرامكو بالمملكة العربية السعودية ، كما تم اعتماد عدد من القرارات التي من شأنها الإسهام في تعزيز التكامل الدفاعي بين الدول الأعضاء .

ومن جانب آخر استعرض مجلس الوزراء التوصية الواردة ضمن محضر لجنة الشئون القانونية بشأن مشروع مرسوم بتعديل الجدول المرافق للمرسوم رقم 144 لسنة 2003 بشأن المدد اللازمة كحد أدني للبقاء في وظائف أعضاء إدارة الفتوى والتشريع ، وقرر المجلس الموافقة عليه ورفعه لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه .

ثم بحث مجلس الوزراء شئون مجلس الأمة ، واطلع بهذا الصدد على قرار مجلس الأمة بترشيح / فيصل فهد الشايع - رئيسا لديوان المحاسبة ، وقد اعتمد المجلس مشروع مرسوم بتعيينه ، وقرر رفعه لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه ، وفي هذا الصدد يستذكر مجلس الوزراء بالتقدير جهود رئيس ديوان المحاسبة السابق المغفور له بإذن الله عبدالعزيز يوسف العدساني ودوره المشهود في تعزيز الدور الرقابي المنشود لديوان المحاسبة ، سائلاً المولى القدير النجاح والتوفيق للسيد / فيصل الشايع بأداء مهمته .

كما أعتمد مجلس الوزراء مشروع مرسوم بشأن العفو عن تنفيذ باقي مدة العقوبة المحكوم بها السيد / فهد الخنة في الجناية رقم 1541 /17 تنفيذاً لأمر حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه بقبول الاعتذار والالتماس المرفوع لسموه .

ثم بحث مجلس الوزراء الشئون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي ، وبهذا الصدد عبر مجلس الوزراء عن خالص التعازي والمواساة لجمهورية باكستان الإسلامية الصديقة جراء حادث الحريق الذي اندلع في قطار في مدينة كراتشي مؤخرا .

ومن جانب آخر فقد هنأ مجلس الوزراء فخامة الرئيس / فيليب جاسينتو ينوس – رئيس جمهورية موزمبيق الصديقة بمناسبة إعادة انتخابه لفترة رئاسية جديدة ، مؤكداً ثقته في أن تواصل علاقات الصداقة الوثيقة بين دولة الكويت وجمهورية موزمبيق تطورها لما فيه خير ومصلحة شعبيهما الصديقين .

كما أدان مجلس الوزراء الهجوم الإرهابي والذي استهدف معسكرا شمال جمهورية مالي يوم الجمعة الماضي ، والذي أسفر عن مقتل وإصابة أعداد كبيرة من العسكريين والمدنيين الأبرياء ، مؤكدا موقف دولة الكويت الرافض لمثل هذه الأعمال الإرهابية التي تتنافي مع كافة الأديان والأعراف الإنسانية ، ومجددا دعوته للمجتمع الدولي لمحاربة الإرهاب وتنظيماته في كافة صوره وأشكاله .

تعليقات

اكتب تعليقك