د.ناجي الزيد: وزارة ولّا حضانة

زاوية الكتاب

كتب ناجي سعود الزيد 484 مشاهدات 0


هناك تباشير حكومة جديدة، وبودّي أن أقول لا تكلفون حالكم... ترى ماني طمعان في وزارة لو يصير اللي يصير.

الحاصل أن ما يدور بين الوزراء، وما يتحدث عنه البعض من الخصومة بين الوزراء والشد والجذب بينهم، وتجسّس وزير على زملائه، واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي للطعن ببعضهم البعض، أعطى الانطباع بأن قاعة مجلس الوزراء أصبحت حلبة مصارعة أكثر من كونها مصدر قرارات حكيمة وموزونة.

الآن نأتي للجد ولصُلب الموضوع، هل من الممكن أن أيّ وزير يستطيع تنصيب نفسه كمسؤول عن أمور البلد؟ وهل هو مسؤول عن التأمينات أو عن الشبكة الإلكترونية ويستخدم نفوذه لبثّ الأكاذيب عن زملائه الوزراء أو يثير الفتنة بينهم؟!

ولذلك، وتبون الصجّ، ما فيني شدة أصير وزير في هالأجواء! ومالي خلق أتخانق... ومالي خلق أفاكك اللي يتخانقون، أخاف يحوشني طشّار، ترى حالي ركيك. ولولا شوية مبادئ مازلت أحتفظ بها لما أبديت رأيي حتى في الشؤون العامة من خلال الكتابة...

شخصياً لا أحب العنف ولا الفتنة ولا حتى الرزّة، لذلك أعتذر عن استلام أي حقيبة إلا إذا كانت بغرض تضخُّم رصيدي بالبنك!!

تعليقات

اكتب تعليقك