خالد الجارالله للتلفزيون الأردني : صدام ليس بطلا قوميا ، والهتاف بإسمه إساءة للعلاقات الكويتية الأردنية

محليات وبرلمان

الآن - كونا 917 مشاهدات 0


قال نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله اليوم الجمعة إن العلاقات الكويتية الأردنية راسخة ووثيقة وتاريخية وعميقة جدا تحظى برعاية كريمة من سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وأخيه العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني.

وأضاف الجارالله خلال مداخلة له مع (تلفزيون المملكة) الاردني تعليقا على ما حدث خلال مباراة منتخب الكويت ونظيره الاردني أمس الخميس إن ما حصل من هتافات كان إساءة للعلاقات بين البلدين وإساءة للرياضة وتشويه مقاصد الرياضة بشكل عام.
واشار إلى أن العلاقات الراسخة بين البلدين أكبر بكثير من أن تنال منها محاولات رخيصة ومندسة.
وأوضح الجارالله أن الهتافات في الملعب "تسببت بجرح عميق لأبناء الشعب الكويتي عندما سمعوها كونها تمجد بمن غزا الكويت وقتل أبناءها واستباح كل ما فيها وهو ليس ببطل قومي على الإطلاق".
ولفت إلى أن "الجرح كان كبيرا لأبناء الشعب الكويتي والألم كان بالغا لهم".
وثمن الجارالله ردة الفعل الشعبية والرسمية على كافة المستويات من الأشقاء في الأردن والتي عكست عمق علاقاتنا ورسوخها لافتا إلى ان ردود الفعل الأردنية لم تنحصر في بيانات ولكن رافقها إجراءات تم اتخاذها على أرض الواقع.
وأكد ان هذه خطوة تبين حرص الأشقاء في المملكة على تطوير وتعزيز علاقاتنا والنأي بهذه العلاقة عن جميع محاولات العبث والضرر والإساءة لروح هذه العلاقات.
واشاد الجارالله بالبيانين اللذين صدرا عن مجلسي النواب والأعيان الأردنيين وعبرا من خلالهما عن شجبهما واستنكارهما لهذه التصرفات ورفضهما لها مضيفا أن هذين البيانين مثلا رقيا وأسلوبا حضاريا جسد روح الأخوة الحقة بين البلدين.

وشهدت مباراة الكويت والاردن ضمن التصفيات الآسيوية التأهيلية لكأسي العالم وآسيا التي اقيمت على ستاد عمان الدولي امس الخميس هتافات "مسيئة وغير مسؤولة" ضد الكويت سرعان ما تداركتها الاوساط الرسمية والشعبية الاردنية بالاستنكار والاستهجان والتأكيد على متانة العلاقة بين البلدين الشقيقين والاعتزاز بها.
فقد أعرب رئيس مجلس الاعيان الأردني فيصل الفايز عن "استنكاره ورفضه الشديدين" للاساءات التي صدرت عن "ثلة قليلة مندسة" بحق الكويت وشعبها خلال مباراة في كرة القدم مؤكدا في ذات الوقت عمق العلاقات الاردنية الكويتية القائمة على "وحدة الهدف والمصير والمصالح المشتركة".
كما استنكر مجلس النواب الأردني محاولة المساس بروابط "الأخوة العميقة" التي تربط البلدين الأردن بالكويت خلال مباراة في كرة القدم مؤكدا رفضه العبث بعلاقة مع شقيق "له مواقف لا مجال لنكرانها أو تجاوزها".
وكان الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي اجرى اتصالا هاتفيا بوزير الخارجية الاردني أيمن الصفدي نقل إليه استياء واستهجان الكويت لما صدر من الجماهير الاردنية من اساءات للكويت من خلال هتافات تشوه المقاصد الرياضية ولا تمت إليها بأي صلة.

تعليقات

اكتب تعليقك