الإعلامي ماضي الخميس : رجال المباحث ضربوني وسبوني ووضعوني داخل " دبة " السيارة والداخلية ترد : رفض الكشف عن هويته وحاول الهروب فأثار شك الشرطة

محليات وبرلمان

كتب الآن 570 مشاهدات 0


الصورة نقلا عن الزميلة الراي 

ردا على الاتهامات التي وجهها الكاتب ماضي الخميس لرجال المباحث بالقبض عليه بشكل خاطيء ونقله إلى المخفر عبر وضعه في صندوق السيارة " دبة السيارة"  ,ذكرت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية في بيان توضيحي لما تم بثه ونشره على أحد الصحف المحلية ووسائل التواصل الاجتماعي حول ما تعرض له مواطن من اعتداء رجال مباحث التنفيذ الجنائي واصطحابه إلى المخفر.

توضح الإدارة أنه قد صدر حكماً قضائياً بقضية رقم (2674/2019) بحق أحد المواطنين " تهمة إصدار شيك بدون رصيد " ومحكوم عليه بالحبس 9 أشهر مع الشغل والنفاذ.

وتبين الإدارة أن رجال مباحث التنفيذ الجنائي قاموا وفق الإجراءات المعمول بها بتحديد الأماكن التي يتردد عليها المطلوب حيث ترقبوا وصوله بالساحة المقابلة لمنزله في منطقة اليرموك وعند وصول إحدى المركبات إلى الساحة وترجل أحد الأشخاص منها اقترب منه رجال المباحث حيث قاموا بإبراز هوياتهم العسكرية والتعريف بأنفسهم وطلبوا منه التعريف عن نفسه حيث رفض الكشف عن هويته وإبراز البطاقة المدنية وحاول الهروب والفرار إلى داخل المنزل والاستنجاد بصوت عالي مما أثار شك رجال المباحث.

وأضافت الإدارة أنه تم إحالة المواطن إلى مخفر اليرموك حيث قام بإبراز هويته حال وصوله للمخفر وعند التأكد أنه ليس الشخص المطلوب تم الإفراج عنه على الفور، مشيرة أن المواطن قام بتسجيل قضية ضد رجال المباحث.

وتؤكد الإدارة على أن الأجهزة الأمنية تقوم بتنفيذ المهام المنوطة بها وفقاً للأحكام القانونية المعمول بها، ومساءلة كل مقصر انضباطياً وجزائياً حال ثبوت أي خروج عن واجباته الوظيفية، علماً بأنه جار اتخاذ الإجراءات القانونية بهذا الشأن .

وكان الإعلامي ماضي الخميس قد صرح للزميلة الراي بتفاصيل الواقعة حيث قال :

مساء السبت، وصلت إلى منزلي في منطقة اليرموك وركنت سيارتي في الكراج التابع للمنزل، ليظهر أمامي فجأة شخصان سألاني عن سيارة مركونة خارجا بشكل اقفل على سيارة أخرى فصدقتهما وخرجت لأساعدهما، وفوجئت بأنهما سألاني عن اسمي قبل أن يقدما نفسيهما على أنهما من المباحث، ويدعواني شفهياً بكلمة... ويانا».

بعد ذكر الخميس أنه تعرض لوصلة سب و ضرب من رجال المباحث لمجرد أنه استفسر عن سبب القبض عليه قبل أن يقوما بتقييده ووضعه في صندوق السيارة على حد قوله .

وانتهى الموقف بعد حجزه لليلة في مخفر اليرموك قبل أن يطلق سراحع اليوم التالي بعد أن ثبت لدى الشرطه بأنه ليش الشخص المطلوب ما دعاه لرفع قضية ضد وزارة الداخلية .

تعليقات

اكتب تعليقك