مجلس الوزراء يقرر تعويض الطلبة المبتعثين المتضررين من إعصار فلورنسا بأمريكا

محليات وبرلمان

419 مشاهدات 0


عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قصر السيف برئاسة معالي الشيخ/ ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح ـ رئيس مجلس الوزراء بالإنابة ووزير الدفاع، وبعد الاجتماع صرح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولـة لشئون مجلس الوزراء ووزير الداخلية بالإنابة/ أنس خالد الصالح - بما يلي:

اطلع المجلس في مستهل أعماله على الرسالة التي بعث بها حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه إلى سمو رئيس مجلس الوزراء والتي عبر فيها سموه حفظه الله ورعاه عن خالص التهاني لتصنيف مجموعة البنك الدولي لدولة الكويت ضمن قائمة الدول العشرين الأكثر تحسناً في مؤشر سهولة ممارسة الأعمال ، مؤكداً على أهمية ذلك في تطوير بنيه الاقتصاد الوطني ومنوهاً بالتقدير للجهود المخلصة التي بذلت من قبل مختلف الجهات الحكومية لتحقيق هذا الإنجاز الطيب .

وقد عبر مجلس الوزراء عن عميق اعتزازه برسالة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه مؤكداً على اعتزامه مواصلة الجهود لدفع عجلة الاقتصاد الوطني ، وبهذا الصدد أشاد مجلس الوزراء بالجهود المبذولة من قبل اللجنة الدائمة لتحسين بيئة الأعمال وتعزيز التنافسية برئاسة رئيس هيئة تشجيع الاستثمار المباشر وعضوية أثنى عشر جهة حكومية ومشاركة من مؤسسات المجتمع المدني .

ثم استمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمه نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ / صباح خالد الحمد الصباح بشأن نتائج مشاركته ضمن الوفد المرافق لسمو رئيس مجلس الوزراء في اجتماع الدورة (74) للجمعية العامة للأمم المتحدة ممثل عن حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه التي عقدت في نيويورك وفحوى كلمة وفد دولة الكويت التي ألقاها سمو الشيخ جابر المبارك الصباح - رئيس مجلس الوزراء أمام الدورة والتي دعا فيها المجتمع الدولي للتعاون مع المنظمة الدولية عبر مؤسساتها المختلفة لتنفيذ برامجها التي تهدف إلى تعزيز الأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب ، والتأكيد على التعايش السلمي بين كافة الشعوب والتواصل الثقافي ، وتحقيق التقدم والازدهار في العالم وأكد عزم دولة الكويت على الاستمرار في مؤازرة جهود الأمم المتحدة من أجل تحقيق السلام والاستقرار في العالم ، ودعم جهود التنمية التي توفر الحياة الكريمة للإنسان في كل مكان .

كما أحاط معاليه المجلس علماً بنتائج المحادثات واللقاءات التي أجراها سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ/ جابر المبارك الحمد الصباح على هامش الدورة مع بعض رؤساء وفود الدول الشقيقة والصديقة، والتي تناولت العلاقات الثنائية بين دولة الكويت وكل من هذه الدول وسبل تطويرها في كافة المجالات والميادين، إلى جانب القضايا موضع الاهتمام المشترك وآخر المستجدات السياسية الراهنة وسبل دعم المساعي الرامية إلى تعزيز الأمن والسلام الدوليين.

ثم أحاط معاليه المجلس علماً بنتائج مشاركته في الاجتماع التشاوري الوزاري السنوي لوزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والذي عقد على هامش أعمال الدورة الـ (74) للجمعية العامة للأمم المتحدة ، والذي استهدف مناقشة عدد من الموضوعات المدرجة على جدول أعمال مجلس التعاون لدول الخليج العربية ومستجدات الأحداث في الشرق الأوسط وسبل التنسيق المشترك لمواجهة التحديات الراهنة في المنطقة ، وآخر التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية كما شرح للمجلس كذلك نتائج اجتماعه مع وزيرة خارجية مملكة النرويج الصديقة/ إيني إريكسن سوريدي وسبل تنمية وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات وعلى كل المستويات والتوقيع كذلك على مذكرة تفاهم بشأن إقامة المشاورات بين البلدين والتي تعكس بدورها على توسعة مجالات التعاون المختلفة لآفاق أكثر شمولية وتكامل .

كما أحاط نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية كذلك المجلس علماً بنتائج المحادثات واللقاءات التي أجراها على هامش الدورة مع نظرائه وزراء خارجية بعض الدول الشقيقة والصديقة ، والتي تناولت العلاقات الثنائية بين دولة الكويت وكل من هذه الدول وسبل تطويرها في كافة المجالات والميادين ، إلى جانب القضايا ذات الاهتمام المشترك وآخر المستجدات السياسية الراهنة .

ومن جانب آخر ، أحيط المجلس علماً بالتوصية الواردة ضمن محضر اجتماع لجنة الشئون الاقتصادية بشأن تقريري لجنة التنمية الاقتصادية بالمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية بشأن مشروع ميزانية الدولة (2019/ 2020) وكذلك الاقتراض الحكومي ، وقرر المجلس إحالة التقريرين إلى وزارة المالية لاتخاذ ما تراه محققاً للصالح العام ، وذلك بالتنسيق مع الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية .

ثم تدارس المجلس توصية اللجنة بشأن طلب جامعة الكويت الموافقة على تعويض الطلبة المبتعثين التابعين للجامعة المتضررين من إعصار فلورنسا بالولايات المتحدة الأمريكية ، وقرر المجلس تكليف جامعة الكويت بالتنسيق مع وزارة المالية لتوفير الاعتمادات المالية اللازمة لتعويض الطلبة المتضررين .

ثم بحث مجلس الوزراء الشئون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي، وفي هذا الصدد عبر مجلس الوزراء عن بالغ تعازيه الصادقة إلى فخامة الرئيس / إيمانويل ماكرون رئيس الجمهورية الفرنسية الصديقة والي الشعب الفرنسي الصديق بوفاة الرئيس الفرنسي الأسبق/جاك شيراك ، مستذكراً مواقفه التاريخية المؤيدة للقضايا العربية ونصرته للحق العربي .

كما أدان مجلس الوزراء الانفجار الذي وقع مؤخراً في منطقة العريش في سيناء بجمهورية مصر العربية والذي راح ضحيته عدد من رجال الأمن ، معرباً عن صادق التعازي لجمهورية مصر العربية رئيساً وحكومة وشعباً ولأهل الضحايا خاصة ، مؤكداً موقف دولة الكويت الثابت في رفض الإرهاب بكافة أشكاله وأنواعه .

تعليقات

اكتب تعليقك