#جريدة_الآن "الوطني الفلسطيني": إعلان إسرائيل السيادة على المستوطنات خرق للقوانين الدولية

عربي و دولي

233 مشاهدات 0


استنكر المجلس الوطني الفلسطيني بشدة اليوم الأحد تعهد رئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بفرض السيادة على كافة المستوطنات في الضفة الغربية معتبرا ذلك "خرق جديد" للقانون الدولي ولقرارات الأمم المتحدة.
وقال المجلس في بيان صحفي إن تعهد نتنياهو بضم المستوطنات "خرق صريح" لقرارات مجلس الأمن الدولي التي اعتبرت كل أشكال الاستيطان الإسرائيلي غير قانونية ويجب وقفها لاسيما القرار الأخير رقم 2334 الصادر عام 2016.
واضاف البيان أن هذه التصريحات "غير الجديدة" يعززها التشجيع الأمريكي للاحتلال وآخره قرار وزارة الخارجية الأمريكية قبل أيام حذف مسمى الأراضي الفلسطينية وتصريحات أركان إدارة الرئاسة حول حق إسرائيل بالاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وأكد عدم شرعية أو قانونية أية قرارات أو تصريحات أو تعهدات صادرة عن أية جهة تشرع الاستيطان الإسرائيلي في أراضي الدولة الفلسطينية المحتلة التي اعترفت بها الأمم المتحدة عام 2012.
وشدد على أن لا سلام ولا أمن مع الاستيطان والاحتلال وان قيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها مدينة القدس على حدود الرابع من يونيو 1967 وعودة اللاجئين إلى ديارهم وفق القرار 194 هو "الضمانة الوحيدة لتحقيق الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط".
وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أعلن في وقت سابق اليوم عزمه فرض السيادة الإسرائيلية على المستوطنات كافة في الضفة الغربية المحتلة لتصبح جزءا من أرض إسرائيل الكبرى على حد زعمه.
يذكر أن المجلس الوطني الفلسطيني يتخذ من العاصمة الأردنية عمان مقرا له ويعد المجلس الهيئة التمثيلية التشريعية العليا للشعب الفلسطيني.

تعليقات

اكتب تعليقك