#جريدة_الآن تركيا تهدد الاتحاد الأوروبي بالرد على أي عقوبات

عربي و دولي

360 مشاهدات 0


هدد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو الاتحاد الأوروبي بالرد المناسب من قبل بلاده، في حال تم فرض أي عقوبات عليها بشأن عمليات التنقيب عن النفط والغاز شرقي المتوسط.

وشدد تشاووش أوغلو، خلال مؤتمر صحفي مشترك، عقده اليوم الجمعة مع نظيره السويسري إغناسيو كاسيس، في العاصمة أنقرة، على ضرورة حماية حقوق القبارصة الأتراك.

وقال تشاووش أوغلو: إن" أي خطوات سيتخذها الاتحاد الأوروبي ضد تركيا من أجل إرضاء رغبات قبرص الرومية (اليونانية) لن تجدي نفعاً، وسنرد عليها".

وأوضح أن بلاده مستعدة لرفع مستوى أنشطتها في قبرص دون تردد، والقيام بما يلزم لحماية حقوق الجمهورية التركية وجمهورية شمال قبرص التركية.

وأضاف: "تركيا يمكن أن تتخذ مزيداً من الإجراءات شرقي المتوسط، ولا يستطيع أحد منعنا"، معرباً عن شكره لسويسرا على استضافتها للمفاوضات القبرصية.

وبين أن قبرص اليونانية تواصل وبإصرار أعمال التنقيب عن النفط والغاز في المنطقة، دون ضمان حقوق ومشاركة القبارصة الأتراك، رغم تحذيرات تركيا.

وأوضح أنه بعد عدم الاستجابة لتحذيرات تركيا قامت أنقرة، بصفتها الضامنة لمسألة قبرص، بأنشطة التنقيب عن النفط والغاز في جرفها القاري، إلى جانب أنشطة مماثلة في الجرف القاري لشمال قبرص، بعد أخذها الرخصة اللازمة منها.

وقدمت مفوضية الاتحاد الأوروبي خيارات إلى مجلس الاتحاد تخص تدابير تقيد أنشطة التنقيب التركية في شرقي البحر المتوسط.

وكان وزير الطاقة التركي فتحي سونميز أعلن، في 6 يوليو الحالي، أن السفينة "يافوز" ستبدأ التنقيب عن الغاز قبالة قبرص الأسبوع المقبل، موضحاً: "إننا سنباشر عملية التنقيب الأولى خلال أسبوع".

وأوضح في تصريحات لقناة "إن تي في" التركية الخاصة، أن السفينة "يافوز" التي انطلقت من السواحل التركية في 20 يونيو الماضي، ستعمل في منطقة قبالة شبه جزيرة كارباس، التي تقع شمال شرقي الجزيرة، أي في الشطر الذي تسيطر عليه "جمهورية شمال قبرص التركية".

يشار إلى أنّ أنقرة تستورد نحو 58% من الغاز المستهلك لديها من روسيا، و19% من إيران، و9% من أذربيجان، و14% على شكل غاز مسال من الجزائر ونيجيريا.

وتحتل تركيا المرتبة التاسعة عالمياً بين الدول المستوردة للغاز الطبيعي، بمقدار وصل إلى أكثر من 45 مليار متر مكعب في العام تقريباً.

اخترنا لكم

تعليقات

اكتب تعليقك