#جريدة_الآن رئيسة جمعية المرشدات: المخيم الكشفي العربي فرصة لتنمية المهارات

شباب و جامعات

الآن - كونا 344 مشاهدات 0


قالت رئيسة جمعية المرشدات الكويتية هند الهولي اليوم الجمعة ان المخيم الكشفي العربي ال23 للمرشدات بالأردن يمثل فرصة لتنمية مهارات الفتيات وتعزيز فاعليتهن داخل مجتمعاتهن.
جاء ذلك في تصريح أدلت به الهولي بعد ترؤسها وفد الجمعية إلى الأردن المشارك في المخيم الكشفي العربي ال23 للمرشدات تحت عنوان (يدا بيد نبني الأوطان) خلال الفترة من 4 الى 11 يوليو الجاري.
وأضافت الهولي أن "الهدف من المشاركة في المخيم الكشفي الذي يقام كل ثلاثة أعوام في إحدى دول المنطقة هو "إكساب المرشدات المعلومات والخبرات الحياتية اللازمة فضلا عن بناء العلاقات والصداقات مع المرشدات والقائدات من مختلف الدول المشاركة".
وذكرت أن المخيم الذي استضافته المملكة الأردنية برعاية الأميرة بسمة بنت طلال شاركت فيه حوالي 200 مرشدة من الكويت ومصر وليبيا وسوريا وقطر وعمان وفلسطين والجزائر إلى جانب الأردن.
وأشارت الى أن برامج المخيم الكشفي الذي أقيم في غابة (ملك مملكة البحرين) على طريق المطار في العاصمة عمان شملت جوانب تدريبية وتثقيفية وتعليمية وترفيهية وبرامج التحدي والمغامرة والخدمة العامة.
وبينت أن البرامج تخللها مشاركة إحدى الشركات العالمية لإعداد المرشدات ودعم قدراتهن ومواهبهن وذلك ضمن إطار أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.
وذكرت أن القائمين على المخيم الكشفي وضعوا للمرشدات والقائدات المشاركات برنامج زيارة للمعالم والآثار في الأردن مثل (البترا) وجبل (نيبو) وأول قصر للحكم الهاشمي (رغدان) قبل أن يتم تكريمهن وتسليمهن الدروع والهدايا وشهادات حضور المخيم تحت رعاية أمين عام وزارة التربية الأردنية سامي السلايطة.
وقالت الهولي إن الوفد الكويتي الذي ضم أربع عضوات من مجلس إدارة الجمعية و11 مرشدة وقائدتين تم اختيارهن ممثلات عن جميع المناطق التعليمية.
وأعربت عن الشكر والتقدير للأردن على تنظيمه "المميز" للحدث وحسن استضافته وللمرشدات والقائدات على جهودهن المبذولة وسعيهن لعكس الصورة المميزة للفتاة الكويتية في هذه المحافل مثمنة تعاون أولياء الأمور ودعم الجمعية للوفد خلال الرحلة.

تعليقات

اكتب تعليقك