#جريدة_الآن لجنة أطباء السودان: مقتل 5 متظاهرين وإصابة آخرين في الاحتجاجات التي عمت البلاد

عربي و دولي

335 مشاهدات 0


اعلنت لجنة الاطباء المركزية السودانية اليوم الاحد مقتل 5 متظاهرين واصابة اخرين في تظاهرات دعت اليها قوى الحرية والتغيير للضغط على المجلس العسكري لتسريع الاتفاق حول ترتيبات نقل السلطة للمدنيين.
واعلنت لجنة الاطباء المركزية القريبة من قوى الحرية والتغيير مقتل متظاهر عشريني في مدينة (عطبرة) شمالي السودان؛ ومقتل 4 آخرين في أم درمان.
فيما دعا تجمع المهنيين من قوى الحرية والتغيير انصاره بالخرطوم للتوجه نحو القصر الجمهوري للمطالبة "بالقصاص للشهداء والدعوة لتسليم فوري للسلطة دون شرط او تسويف".
من جانبه دعا نائب رئيس المجلس العسكري في السودان محمد حمدان دقلو حميدتي في كلمة متلفزة الى اتفاق شامل في البلاد لا يقصي احدا محذرا ممن وصفهم "بالمندسين الذين يسعون للتخريب في التظاهرات التي دعت اليها قوى اعلان الحرية والتغيير ".
واكد ان القوات النظامية تقوم بحماية المتظاهرين "وان هناك بعض المندسين يسعون لاستغلال الاوضاع لتغيير الوضع السياسي في البلاد حيث ضبطنا قناصة قاموا باستهداف ثلاثة مواطنيين و ثلاثة عناصر من القوات نظامية في مدخل جسر ام درمان الرابط بالخرطوم ظهر اليوم".
في الاثناء اعلن المجلس العسكري الانتقالي تسليم الوساطة الاثيوبية الافريقية موقفه.
وقال المتحدث باسم المجلس العسكري شمس الدين كباشي في بيان صحفي بهذا الصدد "ان الوثيقة التي قدمت للمبعوثين تمثل وجه نظرة المجلس وهي ورقة تفاوضية اكدنا فيها ان مقترح الاتحاد الإفريقي يشكل قاعدة ممتازة للتفاوض وانهم جاهزون للتفاوض اعتبارا من اليوم".
يذكر ان المحادثات المباشرة بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير انهارت عندما فضت قوات نظامية سودانية اعتصاما في وسط الخرطوم في الثالث من يونيو الجاري ما اسفر عن وقوع خسائر بشرية.
ومنذ فض الاعتصام يسعى وسطاء بقيادة الاتحاد الافريقي ورئيس الوزراء الاثيوبي ابي احمد الى اعادة الطرفين الى المحادثات المباشرة مقترحة تكوين مجلس سيادي برئاسة دورية مكون من 15 شخصا سبعة منهم مدنيين ومثلهم للعسكريين مع تخصيص مقعد لشخصية محايدة متوافق عليها.
يذكر ان الجيش السوداني عزل البشير في ال11 من ابريل الماضي بعد احتجاجات اندلعت في ال19 ديسمبر الماضي وبلغت ذروتها بالاعتصام امام مجمع وزارة الدفاع في السادس من ذات الشهر.

تعليقات

اكتب تعليقك