‏⁧‫#جريدة_الآن‬⁩ مصرع 6 اشخاص في اعمال شغب عقب اعلان نتائج الانتخابات الاندونيسية

عربي و دولي

الآن - كونا 275 مشاهدات 0




ذكرت تقارير اعلامية اليوم الاربعاء ان ستة اشخاص لقوا مصرعهم خلال اعمال العنف والشغب التي وقعت الليلة الماضية بالعاصمة الاندونيسية جاكرتا عقب اعلان نتائج الانتخابات الرسمية والتي اظهرت فوز الرئيس جوكو ويدودو بولاية ثانية.
ونقلت صحيفة (ديتيك) الاندونيسية عن حاكم العاصمة جاكرتا أنيس باسويدان قوله في تصريح صحفي اليوم ان القتلى الستة توفوا في مستشفى (تاراكان) بالعاصمة مشيرا الى وقوع اكثر من 200 جريح.
من جهته قال المتحدث باسم الشرطة الاندونيسية ديدي براسييتو في تصريح صحفي مماثل ان الشرطة تحقق في انباء عن وقوع اصابات مؤكدا ان ضباط الامن بمن فيهم افراد عسكريون لم يكونوا مجهزين بالرصاص الحي.
واضاف انه تم اعتقال ما لا يقل عن 20 شخصا بتهمة اثارة اعمال الشغب والعنف في العاصمة جاكرتا فيما تم نشر 40 ألفا من افراد الشرطة والجيش في جميع ارجاء جاكرتا للحفاظ على الأمن وسط تصاعد الاحتجاجات. وفي سياق متصل قال المتحدث باسم شرطة جاكرتا أرجو يوونو في تصريح مماثل ان الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه ضد المحتجين الذين ألقوا الحجارة وقنابل المولوتوف والقذائف المحترقة على الشرطة.
وتجمع عشرات المحتجين بشكل سلمي يوم امس حول وكالة الاشراف على الانتخابات والمفوضية العامة للانتخابات لكنه سرعان ما تحول الى اعمال عنف استمرت الى ساعات الفجر حيث قام المحتجون بإشعال النيران في بعض السيارات.
وظلت الشرطة من وحدات مكافحة الشغب والشرطة المقاتلة تلاحق المحتجين في عدد من الاحياء القريبة من مقر مفوضية مراقبة الانتخابات التي احيطت بالأسلاك الشائكة والمدرعات ومدافع المياه.
واعلنت المفوضية العامة للانتخابات عن فوز مريح للرئيس ويدودو بولاية ثانية واخيرة اذ حصل على نسبة 5ر55 في المئة من الاصوات مقابل 5ر44 في المئة لمنافسة الجنرال المتقاعد برابو سوبيانتو في الانتخابات التي جرت في 17 ابريل الماضي.
واظهرت النتائج ان ويدودو ونائبه رئيس مجلس نهضة العلماء معروف أمين حصلا على اكثر من 6ر85 مليون صوت بينما حصل سوبيانتو ونائبه المرشح رجل الأعمال ساندياغا أونو على 6ر68 مليون صوت.
وسيتم منح الاطراف الرافضة للنتائج الوقت والفرصة لتقديم الطعون الى المحكمة الدستورية وفقا لقواعد المفوضية العامة للانتخابات وذلك خلال الايام القادمة وفي حال عدم تقديم اي طعون بحلول 27 مايو الجاري فستقوم المفوضية بإصدار بيان رسمي.
وكانت وكالة الإشراف على الانتخابات رفضت التقارير التي قدمها فريق حملة الجنرال سوبيانتو عن تزوير "هيكلي ومنهجي هائل" لاسيما في قائمة الناخبين وعملية فرز الاصوات مفيدة بأنهم لم يقدمو ادلة قوية.
وقد تتقدم المعارضة بطعون لدى المحكمة الدستورية رغم استبعاد سياسيين ان يغير ذلك من النتائج المعلنة تماما كما حصل في انتخابات عام 2014 حيث لم تقبل المحكمة طعون مرشح المعارضة نفسه سوبيانتو الذي خسر السباق الرئاسي للمرة الثانية.

تعليقات

اكتب تعليقك