#جريدة_الآن يوسف عبدالرحمن يكتب: وحبكت بالنجوم!

زاوية الكتاب

كتب يوسف عبد الرحمن 347 مشاهدات 0


الأنباء

استمتع بالروح الجديدة للإعجاز القرآني في عصرنا..قائد الرحلة الكابتن الفاروق عبدالعزيز.. ليعرفنا على كتابه العلمي «وحبكت بالنجوم»!


.. كأنه ليس من زمن مضى، ولا كان لأمة سلفت، ولا هو لتاريخ وقع وانقطع، فإذا أنت تدبرت هذا واستدللت عليه بما أظهره هذا الجيل العلمي في القرآن مما وافق الحقائق الطبيعية والكونية والاجتماعية فلن يأتي لك من ذلك إلا معنى واحد تستخرجه وتقنع به وهو ان هذا الكتاب أثر غيبي في علم الله قبل كل الأزمنة، فهو يحويها كلها وكأنه يوجد معها كلها..لقطة عظيمة اختطفها الفاروق عبدالعزيز في كتابه القيم «وحبكت بالنجوم» منقولة عن الشيخ مصطفى الرافعي عن مقدمة كتابه الذي طبع عام 1928.

يشدك الكتاب عبر صفحاته بالآيات الدالة على قدرة الله سبحانه في الخلق والإعجاز والظواهر والتصورات لأسرار الكون في المنهج القرآني وفي توفير البراهين الدالة على قدرته وعظمته!

أعجبتني جدا اللوحات التي رسمها نجله عمر الفاروق عبدالعزيز وقدرته في تجسيد الشخصيات في رسوم كأنها طبيعية للحسن بن الهيثم وإسحق نيوتن وابن الشاطر!

الله.. أجواء جميلة والكاتب الرشيق الفاروق عبدالعزيز ينقلك بين العلماء الطبري والقرطبي وابن كثير وابن عاشور.

معان جميلة كنا نقرؤها في السابق ونمر عليها مرور الكرام في مثل قوله تعالى: (والسماء ذات الحبك)، وتعني ذات الطرائق!

حبك جمع حباك وحبيكة، يقال الشعرة الجعدة تكسرها: حُبك، وللرمل إذا مرت بها الريح الساكنة، والماء القائم، ودرع الجديد لها حبك.

يقول القرطبي رحمه الله في قوله الراجز:

كأنما جللها الحُواك

طنفسة في وشيها حباك

إنه والله كتاب مسطور وعلم منظور، وبالفعل القرآن الكريم معجزة مستمرة وكل يوم يتم اكتشاف (علوم مختلفة) من سطوره، قال تعالى: (سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق أو لم يكف بربك أنه على كل شيء شهيد) فصلت: 53.

كل يوم يمر والعالم والعلماء يكتشفون المزيد من العلم وان القرآن متصل بمعطيات العلم.

ما لفت نظري وأعجبني استشهاد المؤلف بآراء رواد الفضاء الذين رأوا آيات الله، يقول رائد الفضاء جوزيه هيرنانديز - Jose Hernandez: تعلم أننا كنا هناك.. سبعة من البشر يدورون حول عالمنا الجميل مرة كل 90 دقيقة، تتأمل شمسنا وكوكبنا والنجوم وتهمس في نفسك، هذا عالم من الكمال، لا يمكن أن يكون وليد مصادفة أو فلتة من فلتات الطبيعة.

٭ ومضة: كم أنت جميل أيها الفاروق عبدالعزيز والذي عرفناك مرتبطا بالسينما لتطل علينا اليوم بهذا المؤلَّف القيّم بعد أن اشتغلت عقودا بإنتاج الأفلام وإخراجها.

إننا نبارك هذا الجهد العلمي المميز المتمثل في كتابك الجديد «وحبكت بالنجوم»، وهو الكتاب الثالث باللغة العربية، وواضح أنه كتب بمنهج أكاديمي يتسم بالعلمية والبحث والتأليف.

٭ آخر الكلام: كتاب قيّم جميل يقف على أعتاب تلك الأبواب العظمى متفكرا بلغة العلم الحديث لآيات القرآن الكريم التي نزلت قبل أربعة عشر قرنا عن الخلق الكوني العظيم.. وهذا المؤلف هو ما يؤمن به الغرب والشرق والمستند إلى حقائق علمية بعيدا عن لغة المشايخ والدعاة في إثبات خلق الله.

وشكرا كبيرة لأستاذنا الفاروق عبدالعزيز على هذا المؤلف، والشكر موصول لجمعية المنابر القرآنية الراعية لهذا العمل العظيم.

٭ زبدة الحچي: على مدى أكثر من جلسة تصفحت وقرأت واستوعبت ما في كوننا العظيم من آيات دالة على قدرة الله بوضوح وقد استطاع المؤلف جزاه الله خيرا.. أن يقرب لنا صورا تدور في أنفسنا ونريد لها إثباتا وقد قدمها لنا جاهزة من خلال 227 صفحة ثرية بالمعلومات والصور الدالة على كون شاء الخالق العظيم أن يحيط به بعض خلقه من البشر، كما يخبرنا في آياته: (.. ولا يحيطون بشيء من علمه، إلا بما شاء...) البقرة: 255 كتابا يجب أن يقتنيه القارئ من أجل أن يسد نقصا في مكتبته وليكون مرجعا له في الدلالة على قدرة الله الكونية، فهل تستجيب لما هو حق؟هذا كتاب يثبت نعمة المعرفة للإنسان (وقل الحمد لله سيريكم آياته فتعرفونها) النمل: 93.

حقاً وصدقاً.. عمل توثيقي علمي رائع لكل ما هو في أبواب السماء والكون الواسع والنسيج الكوني من الحبك والآفاق الكونية، إنه صورة من صور الإعجاز!

في أمان الله.

يعمل الفاروق عبدالعزيز بالكتابة والتقديم التلفزيوني النقدي والإنتاج الوثائقي منذ 50 عاما.

ومنذ عام 2008 شُغل بإنتاج أفلام وثائقية في سلاسل متنوعة عن الإشارات العلمية في القرآن الكريم، وكان كتابه «موريس والقرآن: القصة الكاملة للدكتور موريس بوكاي» (2016) 

أول كتبه المرجعية.

وشهد عام 2017 صدور النسخة الإنجليزية منه: Maurice and the Quran; from Pharaoh to the Big Bang

وفي عام 2018 أصدر كتابين جديدين بعنوان: «من كان يعلم هذا قبل 14 قرنا»

Who would Have Known this 14 Centuries Ago

وما بين عامي 2008 و2018 كتب المؤلف وأنتج وأخرج 28 فيلما وثائقيا طويلا و400 فيلم قصير في نسخ أصلية بالعربية والإنجليزية عن موضوعات بين السماء والأرض، وشملت علوما عدة هي نتاج تفكر وتدبر في عدد من الإشارات العلمية في القرآن الكريم.

«وحبكت بالنجوم» هو الكتاب الثالث باللغة العربية للمؤلف متبعا المنهج الأكاديمي المتسم بالدقة العلمية الذي انتظم البحث والتأليف في الكتاب الأول.

تعليقات

اكتب تعليقك