#جريدة_الآن الكويت تؤكد التزامها الكامل بالاتفاقيات الدولية لمكافحة المخدرات

محليات وبرلمان

الآن - كونا 213 مشاهدات 0


أكدت الكويت اليوم الجمعة التزامهاالكامل بالاتفاقيات الدولية المعنية بمكافحة المخدرات داعية المجتمع الدولي لتعزيز التشريعات للقضاء على تعاطي المخدرات.
جاء ذلك في كلمة ألقاها الوكيل المساعد لشؤون الامن الجنائي بوزارة الداخلية الكويتية اللواء خالد الديين أمام اعمال الدورة ال62 لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة في فيينا.
وأشار الديين إلى ان جهود المجتمع الدولي في مكافحة المخدرات يجب ان تكون مصاحبة لتعزيز التشريعات لتحقيق القضاء على تعاطي المخدرات والعمل لتحسين الأداء وفرص العمل.
وشدد على ان مبدأ السيادة الوطنية يأتي في مقدمة الأولويات بالنسبة للكويت قائلا "نحن نأخذ بالتوثيق لمبادئ ميثاق الامم المتحدة وفي اولوياتها بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول آخذين بعين الاعتبار تنوع الأنظمة القضائية والقانونية والاجتماعية والدينية للدول الأعضاء اضافة الى مبادئ حقوق الانسان".
كما أشار الديين الى ان الممارسات والتطبيقات الايجابية اصبحت منهجا تقوده الاجهزة الامنية المختصة والأخرى المساندة في عملياتها وواجباتها مسلحين بالمواد القانونية والتشريعات المستجدة لمحاصرة تلك الجريمة.
واكد اهمية ما تم الاتفاق عليه من اجل الموعد لتنفيذ الأهداف التي تضمنها الاعلان السياسي لعام (2009 - 2019) وفق جدول زمني.
واشار الى تنوع المراكز العلاجية التأهيلية في الكويت لافتا إلى أن الكويت تشهد تجربة متقدمة في تأهيل النزلاء المتعاطين منذ عام 2000 حيث تم تسجيل نتائج ايجابية مع انخفاض حالات العودة لتعاطي المخدرات بالنسبة للمفرج عنهم.
كما لفت الديين الى ان الكويت اصبحت تستقطب المختصين من الاجهزة الامنية الشقيقة والصديقة للاطلاع على التجربة الكويتية وزيارة المراكز العلاجية والتاهيلية.
وشدد على ضرورة الاهتمام بالروابط القائمة بين الاتجار في المخدرات وكافة اشكال الجريمة المنظمة عبر الوطنية خاصة فيما يتعلق بالارهاب وتمويله وغسيل الأموال والفساد وذلك من خلال تعزيز القدرات والكفاءات في كافة المجالات المتعلقة بمكافحة المخدرات بما في ذلك المراقبة الامنية.
واكد ان دولة الكويت تدعم الوثيقة الوزارية في هذا الاجتماع وكافة الالتزامات التي اتفق عليها المجتمع الدولي في سبيل مواجهة آفة المخدرات.
كما أكد التزام الكويت بالإعلان السياسي وخطة العمل لعام 2009 وما تضمنته من غايات واهداف امتدادا للبيان الوزاري لعام 2014 والوثيقة الختامية للجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الاستثنائية لعام 2016 لافتا الى انها جميعا تمثل الادوات الكفيلة بمعالجة مشكلة المخدرات واثارها.
وفي كلمته دعا الديين الحضور للوقوف دقيقة حداد على ارواح الضحايا الابرياء الذين سقطوا اليوم في الحادث الإرهابي الذي استهدف مسجدين في وسط مدينة (كرايست تشيرش) النيوزيلاندية.
وعبر عن بالغ الالم والحزن لسقوط الارواح البريئة مؤكدا ان هذه الجريمة الارهابية الصادمة والمفجعة تدعو العالم اجمع الى التكاتف والتعاون للقضاء على ثقافة الكراهية والتعصب و"الارهاب" ومحاربة التطرف.
ومن ابرز الموضوعات المطروحة خلال الدورة التي انطلقت اعمالها امس تعزيز قدرة الكشف على العقاقير الصناعية ومراقبة المواد المستخدمة في الصناعة غير المشروعة للمخدرات والمؤثرات العقلية اضافة الى الترويج للتنمية البديلة كاستراتيجية لمكافحة المخدرات.
ويضم وفد الكويت المشارك في الدورة ال 62 لاعمال مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة إضافة إلى اللواء الديين كلا من وكيل وزارة الصحة المساعد للشؤون القانونية محمد السبيعي والعقيد محمد قبازرد والمقدم ناصر الديحاني والسكرتير الثاني بوزارة الخارجية نواف الرجيب.

تعليقات

اكتب تعليقك