#جريدة_الآن الإغاثة الإنسانية تقيم مشاريع تنموية وصحية كويتية بدولة تشاد

محليات وبرلمان

افتتحت 10 آبار للمياه وعالجت 500 حالة من المرضى

284 مشاهدات 0


في إطار الجهود الطبية الحثيثة التي تقوم بها جمعية الإغاثة الإنسانية بالقارة السمراء قامت الجمعية من خلال مشروع الراحمون بتنفيذ مشاريع تنموية وصحية حيث افتتحت 10 آبار مياه ارتوازية يستفيد منها أكثر من 25 ألف شخص في مختلف المناطق الفقيرة بدولة تشاد ، كما تم إجراء عدد 500 عملية جراحية بتشاد لعلاج مرضى العمى والمياه الزرقاء تكللت بفضل الله  بالنجاح وابصر المرضى النور بعد عاشوا في ظلام دامس لسنوات .
وفي هذا الصدد قال مدير عام جمعية الإغاثة الإنسانية / خالد مبارك الشامري: حرص وفد جمعية الإغاثة الإنسانية على الإشراف والمتابعة المباشرة لافتتاح الآبار وكذلك لفعاليات المخيم الطبي الكبير الذي أقيم بالتنسيق والتعاون مع الجمعيات الرسمية المعتمدة من وزارة الخارجية الكويتية ومن أهمها جمعية القلم للثقافة والتنمية، وتم من خلاله إجراء العمليات الجراحية و الفحوصات الطبية اللازمة للمراجعين وكذلك تقديم الارشادات الطبية وتوزيع الأدوية والنظارات وغيرها من الاحتياجات الأخرى.
وبين الشامري : أن تكلفة العملية الجراحية الواحدة 40 دينار كويتي، وتستغرق الجراحة غضون 10 دقائق وبعدها بإذن الله يرزق المريض العافية ويرى النور، بعدما عاش سنوات حبيس اللون الأسود ولا يستطيع قضاء أبسط المهام الضرورية التي يحتاجها الإنسان.
واستشهد الشامري بحديث النبي صل الله عليه وسلم " خير الناس انفعهم للناس"  مؤكداً إنه من خلال هذا المشروع وبمبلغ بسيط نحول حياة إنسان من الظلام والحزن والكآبة والاحتياج إلى النور والعمل والإنتاج والسعادة، فكثير من المرضى توقفت حياتهم وترك أبنائهم التعليم وتدهورت حالتهم المعيشية بسبب مرض العائل الوحيد لهم.
وتابع الشامري: من خلال اشرافنا على تنفيذ اعمالنا شاهدنا حالات تبكي القلوب منهم عجوز لا ترى نهائياً منذ سنوات وروت لنا المعاناة الشديدة التي تعيشها مع محنة العمى، وبفضل الله بعد الجراحة ابصرت النور ورفعت أكف الضراعة لله جل وعلا أن يحفظ الكويت وأهلها وسائر بلاد المسلمين .

تعليقات

اكتب تعليقك