#جريدة_الآن انطلاق فعاليات المؤتمر العالمي للأخوة الانسانية في أبوظبي

خليجي

292 مشاهدات 0


انطلقت اليوم الاحد فعاليات (المؤتمر العالمي للأخوة الانسانية) في العاصمة ابوظبي بمشاركة نخبة كبيرة من القيادات الدينية والشخصيات الفكرية والاعلامية من مختلف دول العالم.
وقال وزير التسامح الاماراتي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان في كلمته الافتتاحية للمؤتمر الذي ينظمه مجلس حكماء المسلمين في ابوظبي ان المؤتمر هو حدث استثنائي وتاريخي يهدف الى ابراز مبادئ التسامح والتآخي بين البشر وضرورة تعزيزها عالميا.
واضاف ان المؤتمر يسعى الى التصدي للتطرف الفكري وسلبياته وتعزيز العلاقات الانسانية وارساء قواعد جديدة لها بين أهل الاديان والعقائد المتعددة تقوم على احترام الاختلافات الفكرية والدينية وتقبل الرأي الآخر وترسيخ مبدأ المواطنة والتعايش المشترك.
واوضح ان دولة الامارات تركز على ان تقوم التجربة التعليمية لديها بفهم صحيح للتسامح والاختلاف بين البشر دون تشدد او تعصب او كراهية او احتقار وبما يحقق التواصل الايجابي والتعاون بين مختلف الجنسيات والطوائف والثقافات.
ويقام المؤتمر تحت رعاية ولي عهد ابوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة الاماراتية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان حيث يتزامن مع زيارة قداسة بابا الكنيسة الكاثوليكية البابا فرنسيس وفضيلة الامام الاكبر شيخ الازهر الدكتور احمد الطيب لدولة الامارات.
وتشمل أعمال المؤتمر العديد من الجلسات العلمية التي تناقش عدة محاور وهي منطلقات الأخوة الانسانية والتي ستفتح النقاش بين المتحدثين والحضور حول أفضل السبل لارساء ثقافة السلم بديلا للعنف والنزاعات العقائدية والعرقية.
ويناقش المؤتمر كذلك المسؤولية المشتركة لتحقيق الأخوة الانسانية وذلك من خلال تعزيز أواصر التعاون بين الشرق والغرب لتحقيق السلام العالمي المنشود وتفعيل مسؤولية المنظمات الدولية والانسانية في الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين وأيضا تفعيل دور المؤسسات الدينية والتربوية والثقافية والاعلامية في تعزيز ثقافة الأخوة في المجتمع من خلال حملات التوعية.
ويبحث المؤتمر الذي تستمر فعالياته ثلاثة أيام التحديات والفرص التي تواجه الأخوة الانسانية بمختلف أشكالها والتي تعلي مسألة الضمير الانساني والأخلاق الدينية وتتطرق الى سبل محاربة نزعات الأنانية والاستحواذ والتعصب الديني وثقافة الكراهية وأثرها في اذكاء الصراعات والنزاعات.

تعليقات

اكتب تعليقك