"اليرموك الثقافي" يستحضر روائع من فن السامري الأصيل

فن وثقافة

الآن - كونا 391 مشاهدات 0


على وقع نغم وإيقاعات فن السامري الأصيل استحضر مركز اليرموك الثقافي روائع من هذا الفن شدت بها الفنانة الكويتية سماح خالد بصوتها العذب في الأمسية التي نظمها دار الآثار الإسلامية اليوم الأربعاء.
وأطربت الفنانة الكويتية الحضور في الأمسية التي تحتفي بهذا الفن بباقة من الأغنيات اتسمت بتوليفة شعرية وموسيقية عكست الحنين إلى الماضي والفن الأصيل.
وافتتحت الأمسية بواحدة من أجمل أغنيات فن السامري الذي يعشقه الكويتيون بمختلف أعمارهم (ترا الليل) أعقبتها أغنية (جزى البارحة) و(يا ناس دلوني) و(متلف الروح) و(طال هجر الحبايب).
كان لافتا تفاعل الحضور الغفير مع الأغنيات التي تعد من كلاسيكيات الفن الكويتي وتحرص الأجيال على تناقلها ما يعكس حنينهم إلى الماضي وذكرياته فتمايلوا في هدوء مع إيقاع (ما يفيد الصبر وإبجاي) و(تذكرت) وعكست أعينهم اشتياقهم لأحبائهم حين سمعوا (أبشري يا عين).
يعد (السامري) من الفنون الشعبية التراثية واشتق اسمه من تسامر مجموعة من الناس وسهرهم على إيقاعاته ومن أبرز قاماته الفنانة الراحلة عائشة المرطة.
ويتميز غناء السامري بكونه جماعيا ويتكون من قافيتين للشطرين الأول والثاني من أبيات القصيدة المغناة ولا يخلو الأمر من الإبداع لدى بعض المطربين الذين باتوا يغنون القصيدة لترد عليهم المجموعة في مطلعها فقط.

تعليقات

اكتب تعليقك