وزير الداخلية لرجال الشرطة: التطورات الإقليمية تقتضي مواصلة اليقظة

أمن وقضايا

الآن 301 مشاهدات 0


أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الفريق م. الشيخ خالد الجراح، على أن العملية الأمنية منظومة متكاملة وشاملة، داعياً إلى تضافر الجهود وتماسك أبناء المجتمع جميعاً ووقوفهم صفاً واحداً خلف رجال الشرطة، وذلك عن طريق اتباع القوانين والالتزام بالتعليمات من أجل ضمان سلامتهم وحماية أمنهم.

وقال نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، في كلمة لأبنائه ضباط وضباط الصف والأفراد، بمناسبة يوم الشرطة العربية، إن يوم الثامن عشر من شهر ديسمبر، يمر علينا ليذكرنا بمسيرة حافلة بالعطاء قوامها ستة وأربعون عاماً، مرت على انعقاد أول مؤتمر لقادة الشرطة والأمن العرب، الذي رسخ التعاون البناء بين أجهزة الأمن في ربوع الوطن العربي، وصولاً إلى هدف أسمى هو حفظ الأمن والاستقرار للشعوب العربية.

ووجه إلى أبناء المؤسسة الامنية الشكر والتقدير على ما يبذلونه من جهد في سبيل حمل الرسالة الغالية علينا جميعاً وهي حماية أمن واستقرار بلدنا العزيز، فقد شاء الله تعالى أن تحملوا عبء الذود عنه من أية أخطار تحيق به، وأدوا الرسالة على أكمل وجه مما يؤكد صدق انتمائهم.

وأعرب عن تقدير المواطنين والمقيمين لعملهم، وأن ذلك ثمرة لعمل جاد ومستمر قوامه الإيمان بنبل الرسالة وقد ظهر هذا العمل جلياً، في تصديهم لمختلف الجرائم وسرعة ضبط مرتكبيها وكذلك مكافحة آفة الإرهاب ومحاربة الفكر المتطرف، عن طريق نشر الوسطية والتصدي بكفاءة للمحاولات المستمرة لتهريب المخدرات التي تستهدف شبابنا ومقدراتنا من دون إغفال إعادة تأهيل من ينزلق في براثن هذه الآفـة ، وكذلك مكافحة جرائم الاعتداء على المال العام، والعمل على حماية البيئة، كما ثمن تضافرهم مع المواطنين وتعاونهم في تجاوز تداعيات أمطار الخير، مشيراً إلى أن التطورات الإقليمية تقتضي منهم مواصلة اليقظة والحذر حتى نحفظ لوطننا نعمة الأمن والأمان.

تعليقات

اكتب تعليقك