ماجد العازمي يؤكد متانة العلاقات الكويتية المصرية على المستويين الشعبي والرسمي

محليات وبرلمان

الآن - كونا 406 مشاهدات 0


أكد نائب مدير عام بيت الزكاة الدكتور ماجد العازمي اليوم الاثنين متانة العلاقات الكويتية المصرية على المستويين الشعبي والرسمي.

جاء ذلك في كلمة للعازمي خلال الاحتفال السنوي الذي أقامه المكتب الكويتي للمشروعات الخيرية بالقاهرة لتكريم الطلبة المتفوقين والخريجين الدارسين بكليات الأزهر الشريف على منحة بيت الزكاة الكويتي تحت رعاية شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب وسفير دولة الكويت لدى جمهورية مصر العربية محمد الذويخ.

وقال العازمي ان هذا الاحتفال يأتي ترجمة لعمق الروابط التي تربط شعب الكويت بالشعوب الاسلامية كافة وبالشعب المصري الشقيق خاصة.

وأكد أن الكويت ومصر يجمعهما الهدف الواحد والمصلحة المشتركة في شتي المجالات بفضل القيادة الحكيمة لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وأخيه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

وأعرب للطلبة عن خالص التهنئة القلبية والتبريكات على نجاحهم "الباهر" قائلا "بعد أن تزينتم بتاج العلم والمعرفة فقد حان الوقت لتنطلقوا الى دروب النجاح معززين بالعلم والايمان فبهما تتحقق الآمال وتتجسد الرؤى املين أن تستمروا فى مد جسور التواصل بينكم فأنتم أمل الحاضر وبناة المستقبل وتذكروا أنكم فخر هذه الجامعة كما كانت فخرا لكم".

وأثني العازمي على الجهود "الطيبة والمباركة " للأزهر الشريف وجامعة الأزهر في ابراز سماحة الاسلام وسعة أفقه ونشر تعاليم ومنهاج الاسلام الوسطي المعتدل.

واعرب عن الشكر لوزارة الأوقاف المصرية وكل الجهات الرسمية الذين لم يألوا جهدا في دعم ومساندة أنشطة المكتب الكويتي للمشروعات الخيرية بالقاهرة وتذليل كافة الصعوبات والمعوقات في سبيل نجاح تلك المسيرة الخيرية.

وأشاد بالدور الخيري والانساني الذي يقوم به المكتب ممثلا لبيت الزكاة الكويتي في تنفيذ المشاريع الخيرية والانسانية من أجل تحقيق أهدافه السامية في دعم مجالات التنمية في مصر.

من جهته أعرب سفير دولة الكويت لدى مصر محمد الذويخ في كلمة ألقاها نيابه عنه المستشار بالسفارة عادل السريع عن خالص السعادة للمشاركة في الاحتفال بتكريم الطلبة المتفوقين والخريجين الدارسين بالازهر الشريف "الصرح العظيم التاريخي" الذي أخرج للامة العربية والاسلامية خيرة الأسماء والكفاءات العلمية والدينية المشهورة.

وقال مخاطبا الطلبة ان "احتفالنا بتخرجكم وتفوقكم ما هو الا دليل على تميزكم في مجالات عدة تشكل في مجملها موسوعة نابضة للعمل الجاد في بناء الاوطان وتقديمها باخلاص ورفعة".

واضاف "نجاحكم وتفوقكم المشهود لا بد وان يتواصلا دون كلل فالحياة رسالة والناجحون هم من يستحقون والتاريخ علمنا ان السير الخالدة هي للعظماء والعظماء هم الناجحون لا غير".

وأوضح ان "النجاح طموح مستحق يعزز روح التنافس ويرفع سقف التطوير المرحلي" مبينا أن النجاح لا قيمة له ما لم يكن مقرونا بعمل وتأثير وترك أثر " فهو يعلمنا كيف ننتمي الى الذات والأرض والمجتمع".

وأكد أن "الاوطان أحوج ما تكون لهذا العمل والتأثير الايجابي الذي يصنع التغيير والتطور" موضحا أنه "لا يقدر على فعل ذلك الا الناجحين والمتفوقين".

وأعرب عن خالص الشكر والتقدير للمكتب الكويتي للمشروعات الخيرية على الاحتفاء بهذه الكوكبة من الخريجين والمتفوقين داعيا الله أن يبارك للقائمين على الأزهر الشريف بكلياته المختلفة و" أن  يديم علينا نعم الامن والامان والسلام والخير". 

بدوره أعرب رئيس جامعة الأزهر الدكتور محمد المحرصاوي في كلمة ألقاهها نيابة عن شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب عن خالص الشكر والتقدير لبيت الزكاة الكويتي والمكتب الكويتي للمشروعات الخيرية على ما يبذلونه من جهود في سبيل الارتقاء بالطلبة المنتسبين للأزهر الشريف سواء كانوا مصريين أو وافدين.

وقال ان الازهر الشريف هو معقل الوسطية في العالم مضيفا أن جامعة الأزهر تعد من أقدم واكبر جامعات العالم حيث مر على انشائها أكثر من الف عام الى جانب أنها تشتمل على 83 كلية في مختلف فروع العلم.

وكشف عن أن جامعة الأزهر يقصدها أكثر من 100 جنسية مختلفة لا لتلقي العلوم الدينية والشرعية والعربية فقط وانما كافة فروع العلم موضحا أن الجامعة يدرس بها حاليا 23 الف طالب وافد.

بدوره أشاد وزير الأوقاف المصري الدكتور محمد مختار جمعة في كلمة ألقاها نيابة عنه رئيس القطاع الديني بالوزارة جابر يوسف بالدور الريادي المشهود لدولة الكويت في رعاية العلماء وطلبة العلم.

وقال ان "الطلبة الخريجين هم سفراء لدولتي الكويت ومصر في بلادهم لنشر قيم المحبة والتسامح والوسطية داعيا اياهم الى تحقيق الأمن بالاسلام لا بالتطرف والارهاب والتشدد والغلو في الدين".

وأضاف أن الازهر الشريف الذي يقدم الفكر الوسطي للعالم منذ أكثر من ألف عام هو "رمانة الميزان في هذا الزمان" لأنه يحقق الفهم قبل أن يحقق الاخلاص لمنتسبيه.

وأشاد بالمكتب الكويتي للمشروعات الخيرية برئاسة اسماعيل الكندري مؤكدا أنه "يلتمس الخير في كل مكان ويضعه في موضعه".

واشار في هذا الصدد الى التعاون القائم بين المكتب ووزارة الأوقاف المصرية في العديد من المشاريع الخيرية.

تعليقات

اكتب تعليقك