زايد الزيد يكتب: أمطار الخير.. مرة أخرى

زاوية الكتاب

كتب زايد الزيد 613 مشاهدات 0


النهار:

تحدثنا في المقال الأخير عن تسبب سوء الاستعداد لموسم الامطار في اغلاق معظم الطرق وعن تسرب المياه الى الكثير من المنازل والمباني العامة وعن الخرير الذي اصاب المباني العامة، وقلنا انه مظهر من مظاهر الفساد المستشري الذي نعاني منه.
إن هطول الامطار بكميات متوسطة لا يمكن ان يتسبب في شل حركة السير في البلاد وبالتالي تعطل مصالح الناس، كما ان هطول الامطار بمثل تلك الكميات التي شهدناها لا يمكن ان يستوجب اصدار قرار بتعطيل الدراسة والاعمال في الدولة كلها، في اي بلد من البلدان حتى لو كان في بلد يصنف بأنه من البلدان المتخلفة.
غير معقول ما يحدث عندنا ، فساد يشل الحركة في الدولة كلها ويعطل مصالح الناس، ونكتفي بالتندر على هذا الوضع، وللاسف لا توجد اي بوادر لاتخاذ خطوات جادة لمحاربة هذا الفساد الذي انهكنا تماما!
لقد شهدنا خرير المياه يتسرب الى المباني العامة ومنها اكثر من مستشفى وكذلك مبنى المطار الجديد، فعن أي «كويت جديدة» نتحدث؟!
قلناها من قبل، وقالها غيرنا كثيرون، ما لم نحاسب الفاسدين ونبدأ بالكبار منهم فلن تنصلح احوالنا، الأموال العامة تبدد امام اعيننا بسبب عدم معالجة الفساد، والتراخي مع الحرامية، أما آن لهذا الفساد ان يتوقف؟!

تعليقات

اكتب تعليقك

captcha