الكويت تفتتح مركزاً طبياً لعلاج السرطان في بلغاريا

محليات وبرلمان

الآن - كونا 611 مشاهدات 0


افتتحت الكويت مركزا طبيا خاصا لإجراء العمليات الجراحية في مستشفى مختص بعلاج أمراض السرطان في العاصمة البلغارية صوفيا.
وقالت سفارة الكويت في صوفيا نسخة منه اليوم الخميس إن الافتتاح جرى بحضور ومشاركة سفير الكويت لدى بلغاريا يعقوب العتيقي ونائبة وزير الصحة جيني ناتشيفا ورئيس المستشفى الجامعي لعلاج أمراض السرطان د. ستيفان كونستانتينوف والبروفيسوركراسيمير نيكوف الخبير الذي يشرف على استخدام الأجهزة الطبية.
وأشارت السفارة إلى تبرع حكومة الكويت لشراء أجهزة طبية خاصة لإجراء العمليات الجراحية لمرضى البروستات والمسالك البولية لصالح المستشفى موضحة أنه تمت تسمية المبنى الخاص بعلاج أمراض سرطان البروستات باسم دولة الكويت تقديرا للتبرع المقدم من حكومتها لصالح المستشفى بقيمة 150 ألف يورو (نحو 170 ألف دولار).
وأوضحت أن الأجهزة الطبية تعتبر الأحدث من نوعها في منطقة أوروبا الشرقية وهي مخصصة لإجراء عمليات غدة البروستات والمسالك البولية مشيرة إلى أنه سيتم إرسال طاقم طبي بلغاري تابع للمستشفى إلى مدينة ميونخ الألمانية لتلقي التدريب لاستخدام الأجهزة لاحقا ضمن برنامج التبرع ووفقا لرؤية وزارة الصحة البلغارية.
وأشادت نائبة وزير الصحة البلغارية ناتشيفا بتبرع الحكومة الكويتية مؤكدة أنه سيسهم في رفع معاناه المصابين بمرض السرطان فيما اعتبرته كذلك خطوة في طريق تمتين وتطوير العلاقات بين البلدين.
ومن جانبه قال السفير العتيقي إن مبادرة حكومة الكويت لشراء الأجهزة الطبية الحديثة لعلاج أمراض سرطان البروستات لمساعدة قطاع الصحة في بلغاريا تجسد عمق العلاقات الكويتية البلغارية.
وأضاف أنها تظهر كذلك الحرص على تطوير العلاقات الثنائية والارتقاء بها الى آفاق أرحب وذلك ضمن نهج حكومة الكويت لتقديم المساعدة والمعونة الإنسانية لتلبية الاحتياجات الأساسية للدول الشقيقة والصديقة وابراز دور الدولة الحيوي والفعال في مختلف المجالات الإنسانية والإغاثية والخيرية.
ولفت السفير العتيقي إلى أّن هناك ما يزيد عن 350 طبيبا وطاقما تقنيا بلغاريا يعملون في مستشفى جابر الأحمد للقوات المسلحة في الكويت يتم استدعاؤهم للعمل بالتنسيق مع وزارة الصحة البلغارية.
كما أشار إلى أنه يمكن قبول المزيد من الأطباء الراغبين بالعمل في الكويت والاستعانة بخبراتهم ليس فقط في المستشفى الحكومي العسكري بل في المستشفيات الحكومية الأخرى.
وبدورهم أعرب طاقم المستشفى الجامعي لعلاج أمراض السرطان عن شكرهم العميق لهذه الخطوة الأخوية.
كما أشرف الطاقم على وضع لائحة شرف على مدخل المستشفى تتضمن نصا محفورا بلون ذهبي يعبر عن تفاصيل المساهمة التي تقدمت بها حكومة الكويت ويتوسطها العلم الكويتي.

تعليقات

اكتب تعليقك