عودة التابوت

محليات وبرلمان

السفارة المصرية اكتشفت عملية التهريب في الشحن الجوي الكويتي

الآن 1027 مشاهدات 0


نشرت صحيفة اليوم السابع المصرية تقريراً عن غطاء التابوت الذي تمت إعادته من الكويت الإثنين الماضي.


وفي التفاصيل تم تهريب غطاء التابوت في أول مارس 2018 وقد اكتشفت السفارة المصرية الأمر منذ اللحظة الأولى ضمن أمتعة الشحن الجوي القادمة من مصر بمطار الكويت الدولي وقامت السفارة على الفور بالتواصل مع مسؤولي وزارة الخارجية الكويتية، والإدارة العامة للجمارك الكويتية، وتوجيه مذكرة للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، لحسم هوية التمثال، وإذا ما كان أثريا أم لا.


وبالفعل تم تشكيل لجنة من إدارة الآثار والمتاحف بالمجلس الوطني للثقافة والفنون الآداب بالكويت، ترأسها الدكتور سلطان الدويش مدير الإدارة، وضمت في عضويتها الدكتور السيد محفوظ، والدكتور أحمد سعيد الأكاديميين بجامعة الكويت، للحكم على مدى أثرية هذا الغطاء وحسم هويته وتاريخ تصنيعه.


وعقب انتهاء اللجنة من أعمالها وثبوت قيمته الأثرية بدأت السفارة في مرحلة إنهاء إجراءات استلامه، والتي لاقت فيها السفارة تعاونا كبيرا من مختلف الجهات الحكومية المختصة.


وتمت إعادة غطاء التابوت إلى مصر مساء أول أمس الاثنين حيث تم نقله إلى المتحف المصري بالتحرير.
.

تعليقات

اكتب تعليقك