الأمم المتحدة: 600 طفل قتلوا أو شوهوا بسوريا منذ بداية العام

عربي و دولي

906 مشاهدات 0


قال مسؤول بالأمم المتحدة، اليوم الجمعة، إن "أعمال العنف ضد الأطفال في سوريا زاد بشكل كبير منذ بداية هذا العام".

وقالت ممثلة الأمم المتحدة الخاصة المعنية بالأطفال في النزاعات المسلحة لمجلس الأمن الدولي فيرجينيا جامبا، إن "أكثر من 600 طفل حتى الآن قتوا أو تعرضوا للتشويه خلال عام 2018".

وأضافت جامبا، أنه "في الربع الأول من عام 2018 وحده، زاد عدد الأطفال الذين قتلوا أو شوهوا بحوالي 350% مقارنةً بالربع السابق عليه".

وزاد الرقم إلى أكثر من 7 آلاف وهو إجمالي عدد القتلى من الأطفال منذ بدء النزاع في مارس(آذار) عام 2011، وفق البيانات التي جمعتها الأمم المتحدة.

وأضافت "يجب أن أؤكد أن هذا هو الرقم المتحقق منه وحده"، إذ أن "التقارير التي لم يتم التحقق منها تعكس أرقاماً تتجاوز 20 ألفاً من ضحايا الأطفال". وقالت جامبا، إن "الأطفال في سوريا يولدون في الحروب ولا يعرفون معنى كلمة السلام".

وأفادت جامبا، أن "الوضع في مناطق عفرين وإدلب والغوطة الشرقية ومدينتي حماة ودرعا هو أسوأ الأوضاع بالنسبة للأطفال. وقد تعرض أكثر من 60 مدرسة و100 مستشفى ومنشآت طبية للهجوم منذ بداية العام الحالي".

وقالت: "أنا منزعجة جداً من قصص لأطفال ولدوا وترعرعوا طوال هذا النزاع، وهم أطفال لم يروا أبداً سلاماً في سوريا".

تعليقات

اكتب تعليقك