ما هي الحسابات البنكية وأهم الفروق بينها؟

الاقتصاد الآن

116 مشاهدات 0

"الحسابات البنكية".. عبارة عن سجل محاسبي يفتحه الشخص في أي بنك من البنوك  ليصبح بها عميلاً، وذلك عن طريق عقد بين الطرفين وهما البنك والعميل، وقد تدعى في بعض البنوك اتفاقية فتح حساب، وتنشأ عن الاتفاقية حقوق والتزامات للطرفين وذلك وِفقًا للأنظمة والأعراف والإجراءات المتبعة، والتي يتفق عليه الطرفان في نص الإتفاقية.

ويتجه الكثير من الأفراد حتى المؤسسات إلى فتح الحسابات البنكية، لعدة أسباب منها شعورهم بالأمان لوضع أموالهم في البنوك، وذلك لأنه يقلل من احتمالية ضياع الأموال وسرقتها، إضافة إلى توفير الوقت والجهد، وذلك عن طريق استخدام الخدمات المصرفية الإلكترونية التي يتيحها المصرف من خلال قنواته الإلكترونية المختلفة لسداد قيمة غالبية الفواتير وتحويل الأموال.

كما أن الأموال المودعة في البنوك تدار بشكل أفضل، وذلك عن طريق متابعة النفقات الشهرية من خلال كشف الحساب، إضافة إلى تسهيل المعاملات المالية، من خلال إمكانية سداد أو استلام مبالغ مستحقة من خلال دفتر الشيكات أو التحويلات المصرفية، وكذا استلام الراتب فبعض الشركات تسدد أجور موظفيها من خلال التحويلات المصرفية.

وتختلف أسماء وأنواع الحسابات المصرفية من مصرف إلى آخر، وذلك وفقًا للمصرف الذي تتعامل معه، والمزايا المرافقة للحساب، لكن تتمثل أنواع الحسابات المصرفية الأساسية فيما يلي: الحساب الجاري، وحساب التوفير، وحساب الوديعة لأجل.

فالحساب الجاري، هو الحساب الذي يُمكن من خلاله القيام بالمُعاملات المصرفية التقليدية، مثل الإيداع أو السحب النقدي، وتحرير الشيكات والدفع بواسطتها وتحصيلها أيضًا، وكذلك دفع النفقات المتكررة عبر الهاتف أو الإنترنت مثل فواتير الخدمات، كما يُمكن فتح حساب مشترك مع شخص أيضًا، وفتح الحساب الجاري لا يشترط أي مبلغ كحد أدنى، وإنما يُشترط أن يكون عمر العميل لا يقل عن 18 عاما، كما أن هذا النوع من الحسابات لا تمنح أي فوائد بنكية مقابل إيداع الأموال به.

ويقدم أي بنكٍ في أي بلدٍ هذا النوع من الحسابات، بحيث يودع العميل أمواله فيه ويسحبها في أي وقت يريده وذلك عن طريق سحبه من أي فرع من فروع البنك نفسه، أو من خلال ماكينات الصراف الآلي ATM المُتاحة والمتوفرة في أي مكان حول العالم، حتى لو لم يكن جهاز الصرّاف الآلي تابعًا للبنك المخصص للعميل.

والميزة الفعالة للحساب الجاري  هى منح العميل  طريقة سهلة للوصول إلى حسابه عن طريق هاتفه المحمول من خلال تطبيق تابع للبنك، وعن طريق الإنترنت.

أما حساب التوفير أو الادخار.. فهو نوع آخر من الحسابات البنكية يتيح للعميل حفظ أمواله لفترة معينة من الزمن، وهذا النوع من الحسابات يمنح هامش ربح على الرصيد المودع في الحساب، ولا يوجد قيود على عدد مرات السحب من الرصيد.

وهذا النوع من الحسابات يتمحور حول التوفير وتنمية الأموال التي يودعها العميل، كما أنه يُساعد على التخطيط المالي وكذلك الادخار.

وبالنسبة لحساب الوديعة لأجل.. والذي يعد النوع الثالث من الحسابات والتي تتيح للعميل إيداع أمواله لفترة معينة من الزمن، مع وجود هامش ربح أعلى من "حساب التوفير"، بحيث يكون "حساب الوديعة لأجل" مرتبطًا بمبلغ معين وفترة زمنية معينة، ويُفرض على هذا الحساب رسوم كسر الوديعة إذا سحب العميل أمواله قبل موعد استحقاقها، كما أن هناك حد أدنى مرتفع لأقل مبلغ يمكن قبوله كوديعة، ولا يمكن في هذا الحساب السحب والإيداع بحرية، وفي حال كسر الوديعة قبل موعد انتهائها يخسر العميل الفائدة عنها بالكامل.

تعليقات

اكتب تعليقك

captcha